توافق جزائري روسي على تعزيز التعاون والعلاقات القوية التي تربط البلدين



توافق جزائري روسي على تعزيز التعاون والعلاقات القوية التي تربط البلدين

أكد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم اليوم الأربعاء عن وجود تنسيق وتشاور بين الجزائر وروسيا حول العديد من القضايا الدولية والأزمات في المنطقة.وأضاف بوقادوم في كلمة ألقاها خلال استقباله من طرف نظيره الروسي بموسكو إن الجزائر وروسيا تربطهما اتفاقية تتعلق بالشراكة الاستراتيجية أُبرمت سنة 2001.من جهة أخرى، قدم وزير الشؤون الخارجية الشكر لروسيا على المساعدات الطبية التي قدمتها للجزائر لمواجهة الأزمة الصحية المتمثلة في تفشي وباء "كورونا" المستجد "كوفيد19".كما هنأ بوقادوم نظيره لافروف على نجاح التعديلات التي أدرجها الرئيس الروسي بوتين على الدستور مطلع شهر جويلية الجاري.من جهته صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لا فروف، أن الجزائر وروسيا تربطهما علاقات ودية طيبة وشراكة استراتيجية.وخلال الاجتماع الثنائي الذي جمعه بوزير الخارجية، صبري بوقادوم،أكد لافروف أن روسيا مهتمة بتطوير قطاعات الدفاع والتعليم والاستثمار والاقتصاد مع الجزائر.وحسب وزير الخارجية الروسي، سيقوم الطرفان بمتابعة الوضع الراهن في العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها.وأضاف لافروف "لاحظت أن النجاحات الاخيرة في مكافحة جائحة كورونا، وفرت لنا فرص هذه اللقاءات الشخصية".و تندرج زيارة وزير الخارجية صبري بوقادوم إلى موسكو في إطار مواصلة المباحثات حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، عقب المكالمة الهاتفية الأخيرة التي جرت بين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"


مصدر: الشروق اليومي

شاهد أيضا