مصر :توقعات بزيادة 50% في التسوق الإلكتروني العام المقبل بعد كورونا



مصر :توقعات بزيادة  50% في التسوق الإلكتروني العام المقبل بعد كورونا

قال المهندس شريف مخلوف عضو الجمعيه المصرية لشباب الأعمال، أنه من المتوقع زيادة نسبة التجارة الإلكترونية بنسبة تتعدي الـ 50% خلال العام المقبل بسبب تداعيات فيروس كورونا وسط إحتمالات بأستمرار أزمة الفيروس لحين وجود علاج فعال ضده في الفترة المقبلة، موضحا أن معهد التخطيط القومي بمصر أكد في دراسة له عن نمو التسوق أونلاين بسبب دخول شركات عالمية وعمليات الإستحواذ التي تمت مؤخراً على رأسها شركة أمازون وإستحواذها على سوق دوت كوم، بالإضافة إلى طرح موقه شركة أي كيا أونلاين وشركات متخصصة بالملابس عالمية، بالإضافة إلى شركة العربي في مجال المنتجات المنزلية، على نسب الإقبال على الإنترنت بمصر قبل أزمة فيروس كورونا.

وأشار مخلوف، أن قبل أزمة كورونا استطاع مايقارب من 8% من المصريين القيام بعمليات شراء أون لاين في عدة مراحل مختلفة، مشيراً إلى أن مع دخول أزمة كورونا وحظر التجوال وإغلاق المولات وغيرها، زادت تلك الإحتياطات التي إتخذتها الدولة من الإقبال على الشراء أون لاين وتلبية إحتياجتهم الإساسية من المنتجات الإستهلاكية، مضيفاً «الخوف من العدوي لدي فئات معينة منهم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن أدي إلى زيادة الإقبال على الأونلاين شوبنج»، وهو ماتسبب في تعزيز ثقافة الشراء أون لاين وأصبح ميزة سهل إستخدامها والتعامل معها.

وتوقع مخلوف، تضاعف مستخدمي الشراء من خلال الاونلاين لدي المصريين خلال العام المقبل بسبب عدة عوامل على رأسها سهولة التجربة ونجاحها لدي العديد من المصريين، بالإضافة إلى التخوف من التعرض للعدوي، مشيراً إلى أن ذلك لم يؤثر فقط على تحول العديد من الشركات لتوفير خدمات الأونلاين بسبب الكساد الحادث بالقنوات التقليدية كـ«المولات ومراكز البيع- والمنافذ التجارية، وغيرها»، وهو ما عزز النمو في عدة محاور جاء على رأسها نمو الشركات المصممة للمواقع الإلكترونية، ونمو في الشركات التي تقدم خدمات البرمجة، بالإضافة إلى نمو كبير بشركات التوصيل المنزلي بسبب تضاعف عدد الشحنات ممن خلال التسوق اونلاين، إضافة إلى التحول الكبير في التكنولجية المالية والدفع أونلاين، وسط توقعات في مزيد من النمو لكافة القطاعات المسئولة عن التسوق أونلاين.


مصدر: المصري اليوم

محلل: شريف مخلوف

...

شاهد أيضا