مصر : الصكوك السيادية لتنويع مصادر التمويل.. و«التقليدية» تطرحها الشركات



مصر :  الصكوك السيادية لتنويع مصادر التمويل.. و«التقليدية» تطرحها الشركات

قال الدكتورمصطفى بدرة، الخبير الاقتصادي، إن الصكوك تعد أحد الأدوات التمويلية، مضيفًا أن الصكوك السيادية تطرحها الدول لتمويل مشاريع قومية كبرى، بينما تطرح الشركات والمؤسسات الصكوك التقليدية.

وأضاف «بدرة» في تصريحات لـ«المصري اليوم» أن إتجاه الحكومة لطرح صكوك سيادية يأتي بحثًا عن مصادر تمويلية متنوعة، لاسيما أن هناك دول تطلب الاستثمار في هذا المجال.

وحسب تصريحات حكومية، يبلغ حجم الصكو المصدر عالميًا حتى نهاية 2020 نحو 2.7 تريليون دولار، ما دعا إلى إعداد مشروع قانون جديد للصكوك السيادية للمنافسة وجذب الاستثمارات في هذه السوق .

ومن المعروف أن الصكوك هي أوراق مالية اسمية متساوية القيمة، تصدرلمدة محددة، تمثل كل منها حصة شائعة في ملكية أصول أومنافع أو حقوق أو مشروع معين أو حقوقه أو التدفقات النقدية له، وفقًا لما تحدده نشرة الاكتتاب العام أو مذكرة المعلومات بحسب الأحوال.

وتتشابه الصكوك مع الأسهم في أن كليهما يمثل حصة شائعة في ملكية أصول مدرّة لعائد، أو المشاركة في رأسمال مشروع مربح.

وتتشابه الصكوك مع السندات في أن كليهما يصدربقيمة اسمية، أما الفرق بينهما يتمثل في أن الصكوك قيمتها الاسمية ليست مضمونة على المصدر، ومن ثم لا تكون دينا في ذمة المصدر، وذلك بخلاف السندات التي تعد ديناً في ذمة المصدر.

كما أن للسند فائدة ثابتة، أما ما يدفع على الصكوك ليس فائدة مرتبة على القيمة الاسمية وإنما هي ربح مصدره النشاط الذي استخدمت فيه أموال حملة الصكوك. أو الإيراد المتولد من الأصول التي يملكونها بموجب الصكوك.

وتنقسم أنواع إصدارات الصكوك إلى أصدارعام، حيث يتم عرض الصكوك على أشخاص طبيعيين أواعتباريين غيرمحددين سلفاً. وإصدارخاص يتضمن عرض الصكوك على أشخاص طبيعيين أواعتباريين من ذوي الملاءة المالية أومؤسسات مالية محددة سلفاً.



مصدر: المصري اليوم

محلل: مصطفى بدرة

دكتور مصطفى بدرة،أستاذ التمويل والاستثمار...

شاهد أيضا