الجزائر:يجب تخفيض نفقات إنشاء مؤسسات إنتاجية



الجزائر:يجب تخفيض نفقات إنشاء مؤسسات إنتاجية

الإجراءات المتخذة بسبب كورونا صنعت أزمة اقتصادية

وصف الخبير المالي الدولي الجزائري محمد حميدوش، ليومية “الوسط” أن قانون المالية الجديد لسنة 2021 “بالكارثة” لكونه يحمل الكثير من النقائص، حيث من المفروض عندما نسجل أي عجز كبير فلابد أن يكون مبنيا على الخزينة التي تقترض عن طريق سندات من البورصة، أو تقوم بالاقتراض مباشرة من البنك المركزي لتمويل هذا العجز ويكون التسديد في آجال ما بين 5 سنوات حتى 20 سنة، وذلك بالنظر إلى أن الإجراءات المتخذة بسبب فيروس كورونا صنعت أزمة اقتصادية ترتب عنها انخفاض في الدخل القومي.

وفي ذات السياق أوضح ذات المتحدث، إلى أن الحل لا يكمن في تخفيض الضرائب، بل لابد على الاقتصاد أن يعرف رواجا، مؤكدا أن العديد من النشاطات الاقتصادية تعاني من مشكل في السيولة، حيث أن قانون المالية الجديد الذي كان لابد له أن يقوم بإجراءات عبر البنوك الموجهة للمؤسسات الاقتصادية ،أم  إجراءات اجتماعية موجهة للأسر أو العوائل، وهذا جاء من تجربة أزمة 2008 بحيث أن الدول التي اعتمدت الصرامة مثل: اليابان وفرنسا وألمانيا، استمرت الأزمة لأكثر من 6 سنوات ليتعافى شيئا ما الاقتصاد بينما الدول مثل أمريكا أو الصين التي فضلت العجز في الميزانية عرف الاقتصاد الرجوع إلى المستوى قبل الأزمة بعد سنتين،وبالتالي فالقراءة الرقمية المبنية على الصرامة في الميزانية وعلى أن الإنفاق الحكومي هو قاطرة التنمية  لم يعد في محله في هذا الظرف الناتج عن أزمة “كورونا” الصحية  فهو ظرف خاص يتطلب إجراء خاص.

وقال الخبير الاقتصادي حميدوش بشأن ميزانية “التسيير والتجهيز” أنه لابد من أن تخدم الاقتصاد  بالدرجة الأولى  عن طريق بناء هياكل لتطوير الاقتصاد ، والإشكال  هنا هو أنه لابد من معرفة كم تعادل من الدخل القومي ،فإذا كانت تفوق 40 بالمائة، فهذا اقتطاع غير عادل ولا يساعد في التنمية في الظروف السابقة، أما في الظروف الحالية يجب أن نخفض من هذه النفقات لتوجه لإنشاء المؤسسات خاصة الإنتاجية، مشيرا إلى أنه إذا كانت في السجل التجاري مليون مؤسسة فالذي يهمنا هو التدابير الجبائية التي تشجع على كم من مؤسسة اقتصادية ستكون لدينا في السنة المقبلة؟ وعليه فإذا كان لدينا 700 مصدر فكم من مصدر سيصبح لدينا في السنة القادمة؟،ولهذا فلابد من العودة إلى الهيكل الإنتاجي للاقتصاد الجزائري هل هو قادر أم لا؟


مصدر: الوسط

محلل: محمد حميدوش

خبير الاقتصادي لدى المؤسسات المالية الدولية...

شاهد أيضا