الجزائر:إسبانيا بوابة الجزائر نحو سوق الغاز الأوروبية



الجزائر:إسبانيا بوابة الجزائر نحو سوق الغاز الأوروبية

كشف الخبير الاقتصادي عبد الرحمان هادف، أمس، أن سوناطراك تسعى من خلال توقيع الاتفاق الغازي مع شركة “نوتارجي الاسبانية”، إلى تثبيت 3 عقود سابقة لها، بملاحق تعديلية طويلة المدى تنتهي أفاق 2030، بهدف المحافظة على أسواقها التقليدية، في دول جنوب أوروبا عموما، مؤكدا بالمناسبة أن أزيد من 12 مليار مكعب من الغاز الطبيعي، تسوقها الجزائر لإسبانيا، 8 ملايير منها تورد لمجمع ناتورجي وحده، وبالتالي إسبانيا تعتبر زبون جد مهم بالنسبة لسوناطراك والاقتصاد الوطني ككل، من منطلق أنها تعتبر بوابة الجزائر نحو أوروبا، ستجعل منا مورد رئيسي وموثوق للغاز مستقبلا في السوق الأوروبية.

وأكد هادف في تصريح خص به جريدة “الوسط”، أن سوناطراك اليوم تقوم بتقييم كل العقود المبرمة التي وصلت لنهايتها، من أجل إعادة التفاوض مع زبائنها، وفق نظرة مستقبلية جديدة، تراعي من خلالها خصوصية الظرف الحالي من جهة، والمنافسة الخارجية التي تواجهها مع منتجي الغاز، والتي تزداد شراسة يوما عن يوم، موضحا على سبيل المثال أن غزو الغاز الصخري الأمريكي للأسواق الأمريكية يشكل خطرا على أسواقنا، بسبب تكلفته الجد تنافسية، هذا الى جانب أن الجزائر في طريق تنفيذ مخطط تحول طاقوي، ستقوم بموجبه سوناطراك بدور رئيسي فيما يخص إنتاج الطاقات البديلة، والاستهلاك العقلاني للطاقة.

وأشار متحدثنا، في سياق متصل، أن سوناطراك مجبرة على الاستعداد من اليوم فصاعدا إلى الانتقال الطاقوي، من خلال البحث عن بدائل طاقوية صديقة للبيئة، كالطاقات المتجددة وعلى رأسها الطاقة الشمسية والرياح، المرشحة لأن تكون ورقة جد رابحة لنا، مبرزا بالمناسبة، أن على سوناطراك ضبط استراتيجيتها فيما يخص الرفع من قدراتها الإنتاجية، إلى جانب العمل على رفع مردوديتها الاقتصادية، لأن الإنتاج حسبه لا يكفي بل من المفروض أن يكون مربوط بقيمة مضافة، مع عصرنة نظام تسييرها و إعادة هيكلتها بالكامل، والتي تقتضي بالذهاب مستقبلا لاكتشاف حقول بترولية جديدة، في البحار و المناطق الجنوبية الغربية للبلاد، في أشارة منه لضرورة الاستعداد لكل السيناريوهات المحتملة التي من الممكن أن تغير المعطيات الموجودة على أرض الواقع.

وتجدر الإشارة، أن الرئيس المدير العام لسوناطراك، قد صرح مؤخرا بأن هناك  مفاوضات أخرى جارية مع الطرف الاسباني، من اجل انجاز العديد من المشاريع في مجالات الاستكشاف والإنتاج و التسويق و نقل الطاقة سواء في الجزائر أو في اسبانيا، كاشفا في ذات السياق، بأن سوناطراك متواجدة في إسبانيا في إطار المشروع البيتروكيميائي، كما أن هناك شركات اسبانية متواجدة في الجزائر وتعمل في قطاعات تحلية مياه البحر والكهرباء، وفي مجالات نشاط أخرى مثل إنتاج الأسمدة.


مصدر: الوسط

محلل: عبد الرحمان هادف

خبير تطوير أعمال...

شاهد أيضا