تراجع فاتورة الواردات في 2019



تراجع فاتورة الواردات في 2019

تراجعت فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية بحوالي 6.32 بالمائة خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة.
وأوضحت مديرية الدراسات والاستشراف للجمارك، أن فاتورة استيراد المواد الغذائية قد بلغت 6.2 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية مقابل 6.61 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة، أي بتراجع بلغ 418.21 مليون دولار (6.32 بالمائة) .
ويعود هذا التراجع أساسا إلى انخفاض استيراد الحبوب والحليب ومشتقاته والسكر والخضر.
ومن جهتها، بلغت فاتورة استيراد الحبوب والدقيق و الطحين 2.11 مليار دولار مقابل 2.40 مليار دولار في 2018، أي بانخفاض قدره 290.34 مليون دولار (12.06 بالمائة).
كما تراجعت فاتورة استيراد منتوجات الحليب إلى 1.01 مليار دولار مقابل 1.10 مليار دولار أي بتراجع قدر ب 85.14 مليون (- 7.74 بالمائة).
ومن جهتها، انخفضت أيضا فاتورة استيراد السكر ومشتقاته لتبلغ 538.73 مليون دولار مقابل 647.18 مليون دولار (- 16.76 بالمائة).
نفس الاتجاه عرفته بقايا ونفايات الصناعات الغذائية، ومنها أنواع الكسب والبقايا الصلبة الأخرى التي تم استيرادها بقيمة تقارب 441.6 مليون دولار مقابل 574.52 مليون دولار أي تراجع بنسبة 23.14 بالمائة.
وخلال الفترة الممتدة من شهر جانفي إلى سبتمبر من السنة الجارية، فقد خص هذا الانخفاض أيضا مواد غذائية أخرى ولكن بأقل درجة.
ويتعلق الأمر باستيراد البن والشاي الذي بلغ 257.52 مليون دولار مقابل 268.82 مليون دولار (- 4.20 بالمائة) إضافة إلى استيراد الخضراوات الذي تراجع
ب 11.39 بالمائة لتبلغ قيمة الفاتورة 192.82 مليون دولار مقابل 217.60 مليون دولار خلال نفس فترة المقارنة، و أخيرا واردات التحضيرات الغذائية المختلفة التي بلغت 247 مليون دولار.


مصدر: الخبر

شاهد أيضا