تونس :وزير السياحة ؛ لا انعكاسات سلبيّة للعملية الإرهابية بسوسة على القطاع السيّاحي



تونس :وزير السياحة ؛ لا انعكاسات سلبيّة للعملية الإرهابية بسوسة على القطاع السيّاحي

أكّد وزير السياحة، الحبيب عمّار، أنّ العمليّة الإرهابيّة، التّي جدت صباح، الأحد، بأحد المفترقات القريبة من مرسى القنطاوي (سوسة) وأدّت إلى استشهاد عون من قوّات الحرس الوطني وجرح آخر، لن يكون لها انعكاسات سلبية على القطاع السياحي بالجهة.وأضاف عمّار في تصريح لوات مساء، الاحد، لدى لقائه عدد من مهنيي القطاع بولاية سوسة، أنّ السيّاح المقيمين بالجهة وبكامل المؤسّسات السياحيّة بالبلاد يواصلون قضاء عطلهم دون تسجيل الغاءات أو انهاء للعطل.
واشار إلى معاينته مدى تطبيق البروتوكول الصحّي في المجال السيّاحي واستمع خلال لقائه بالمهنيين وزيارته لعدد من الوحدات الفندقية بالجهة إلى مشاغل اهل القطاع في هذا الظرف الحسّاس نتيجة تواصل الأزمة الصحيّة وانقضاء الموسم السياحي الصيفي وبداية موسم الخريف.
وبيّن الوزير أنّه سيشرع في تفعيل الإجراءات، التّي تمّ إقرارها سابقا، سيما، المتعلّقة منها بالمسائل الماليّة وتوفير السيولة للمؤسّسات السياحيّة حتّى تتمكن من مواجهة تداعيات جائحة كورونا مشيرا إلى انه سيواصل العمل على مساعدة اهل المهنة على تنويع المنتوج السيّاحي الوطني وخاصّةلاسيما دعم السياحة البديلة.
وشدّد على أهميّة أن تظلّ السيّاحة الداخلية هي العنصر الأهم في السوق السياحية التونسية مشيرا الى ان هذا التوجّه يستدعي وضع برنامج متكامل لتطوير السياحة الداخلية بما يكفل عدم تأثر المنتوج السياحي الوطني بالهزّات، التي تحدث من وقت الى آخر.


مصدر: الرقمية

شاهد أيضا