مصر : تعرف علي تكلفة أكبر 3 محطات للكهرباء بمصر



مصر : تعرف علي تكلفة أكبر 3 محطات للكهرباء بمصر

قامت وزارة الكهرباء والطاقة، بانجاز أكبر 3 محطات توليد كهرباء بالعالم ببنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، التى تنفذها شركة سيمنز الألمانية بإجمالى قدرات 14 ألف و400 ميجا وات بتكلفة 6 مليار يورو، والمرحلة الأولى منها بقدرة 4800 ميجا وات وسوف يتم الافتتاح النهائى للمحطات الثلاثة شهر مايو 2018 .

وتعد محطات بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة ضمن الاتفاق الحكومى بين مصر وألمانيا لإنشاء 3 محطات تنفذها شركة سيمنز الألمانية، وهى العاصمة الإدارية الجديدة والبرلس بقدرة 14 ألف و400 ميجا وات.

وأعلنت سيمنز الألمانية أن عقد تنفيذ 3 محطات بقدرة 14 ألف 400 ميجا وات فى مصر يمثل أكبر تعاقد فى تاريخ الشركة حيث أصبحت مصر لأول مرة الأولى عالمياً فى قطاع الكهرباء، وذلك عقب افتتاح المرحلة الأولى من المحطات الثلاث.

محطة بني سويف

تعد واحدة من مشروعات المؤتمر الاستثماري بشرم الشيخ، الذي عقُد في مارس 2015، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، تقع المحطة على بُعد110 كيلومترات جنوب القاهرة، وتحديدًا فى قرية غياضة الشرقية التابعة لمركز ببا بمحافظة بني سويف.

والمحطة مقامة على مساحة 500 ألف متر مربع، وبلغت تكلفة إنشاء المحطة نحو2 مليار يورو، ضمن اتفاق مبرم بين الحكومة وشركة سيمنز الألمانية، فيما يبلغ إجمالي القدرة الكهربائية للمحطة نحو 4800 ميجاوات، وهو ما يكفي لتزويد نحو15 مليون مواطن مصري بالطاقة الكهربائية، وتسهم المحطة بنحو 20% من إجمالي الكهرباء المربوطة على الشبكة القومية للكهرباء، وتعمل بأعلى كفاءة توليد بالعالم حيث تصل لنحو 60 %، وتتكون من أربع وحدات، كل وحدة تتكون من 2 توربين غازي وتوربين بخاري وغلاية استعادة طاقة.

وتعد من أكبر محطات الكهرباء في العالم بتكنولوجيا الدورة المركبة بطرازh-class، والتي تعتمد على الغاز الطبيعي في تشغيلها، وتوفر نحو 400 مليون دولار سنويًا، وهي قيمة الوقود الذي سيتم توفيره، وتقوم شركة الوجه القبلي للكهرباء بإدارة محطة كهرباء غياضة الشرقية.

والمشروع مكون من4 بلوكات(دورة مركبة) وكل دورة تنتج 1200 ميجا وات، ليصل إجمالي ما تنتجه المحطة 4800 ميجا وات، وكل بلوك عبارة 2 توربينة غازية و2 غلاية استعادة طاقة.

العاصمة الإدارية الجديدة

تقع على مساحة 175 فدانًا بطريق العين السخنة، وبلغت تكلفة إنشاء المحطة نحو 2 مليار يورو، ضمن اتفاق مبرم بين الحكومة وشركة سيمنز الألمانية، فيما بلغت قدرة المحطة نحو 4800 ميجاوات.

وتم تصنيفها بالمحطة الأولى من نوعها فى مصر والشرق الأوسط التى يتم إنشاؤها بمنطقة جبلية بعيدًا عن مياه بحر أو نيل، وتعمل بنظام التبريد الهوائى باستخدام 12 مروحة عملاقة تستخدم لأول مرة، توفر نحو 400 مليون دولار سنويًا قيمة الوقود الذى سيتم توفيره.

والمحطة تضم 8 وحدات غازية تعمل بطراز إتش كلاس كأحدث تكنولوجيا فى الوحدات الغازية على مستوى العالم، وهو النظام الذى يتميز بكفاءة إنتاجية بمعدل 65% وهو المعدل الأعلى كفاءة على مستوى العالم.

وتتميز بوجود مبنى مركز التحكم الذى تم إنشاؤه بأحدث الإمكانات والأجهزة داخل مركز التحكم القومى؛ حيث يوجد ما يقرب من 8 شاشات حديثة تعمل منها شاشتان فقط الخاصان بالوحدة الأولى الغازية، التى تم تشغيلها لعرض استقرار عمل الوحدة وضخ الوقود لها.

ويوجد بالمحطة 3 موديول يضم كل موديول 2 وحدة غازية تعمل بالغاز الطبيعى، ووحدة بخارية تعمل بالعادم الناتج من الوحدتين الغازيتين لتوفير الوقود، بالإضافة إلى 2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد 500 كيلوفولت، تتمتع بوجود 4 وحدات البخارية بالمحطة مقابل 8 وحدات غازية، وتم عمل الاختبارات لكافة الوحدات البخارية والغازية.

محطة البرلس

تعتبر محطة كهرباء البرلس واحدة من أكبر 3‏ مشروعات لتوليد الكهرباء فى إفريقيا والشرق الأوسط، وتضيف ‏14‏ ألفاً و‏400‏ ميجاوات للشبكة القومية للكهرباء‏، وتنفذها شركة «سيمنز» الألمانية والشركاء المحليين، والإنجاز الأكبر فيها هو استفادة المشروعات الاستثمارية الكبرى في المحافظة من المحطة، ومنها المدينة السمكية الصناعية فى غليون، ومصنع فصل الرمال السوداء.

أكبر محطة مركبة بالعالم

المحطة واحدة من أكبر المحطات المركبة في العالم، وهى أقيمت في وقت قياسي بالنسبة إلى مثيلاتها من المحطات المحطة بدأت الإنتاج بقدرة 1600 ميجاوات، وتضاعفت لتصل إلى 3200 ميجاوات، قبل أن تصل القدرة الإجمالية لها إلى 4800 ميجاوات، وتتضمنت تشغيل 5 مولدات بالغاز الطبيعى».

الطاقة المستخدمة فى توليد الكهرباء، تبلغ 33% من الطاقة المستخدمة فى توليد الكهرباء داخل المحطات الثلاث العملاقة بالبرلس والعاصمة الإدارية وبنى سويف دون وقود، وتتكون المحطة من 12 وحدة، بينها 8 وحدات غازية، و4 وحدات بخارية، وتتكون كل محطة من 4 موديلات، بكل منها 2 توربين غازي بقدرة 400 ميجاوات، وتوربين بخارى بقدرة 400 ميجاوات يعمل باستخدام عادم الوحدات الغازية، و2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد 500 كيلو فولت».





مصدر: اخبار اليوم

شاهد أيضا