مصر : الزراعة تعلن تركيب محطة لتحلية المياه بمطروح من تصميم مركز بحوث الصحراء..صور



مصر : الزراعة تعلن تركيب محطة لتحلية المياه بمطروح من تصميم مركز بحوث الصحراء..صور

أعلن الدكتور عبد الله زغلول القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة، عن قيام الباحثين بالمركز بتنفيذ وتركيب محطة لتحلية مياه آبار جوفية تعمل بالطاقة الشمسية، لخدمة أهالى قرية شماس بسيدى برانى محافظة مطروح، والتى تقام بالتعاون مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمطروح وبتمويل من إحدى المؤسسات الخيرية.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، إن ذلك يأتي فى إطار توجيهات القيادة السياسية بالاستفادة القصوى من الموارد المائية المتاحة، وفى إطار تعليمات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بتوجيه قطاعات الوزارة بان تكون الأولية لذلك الملف حتى يمكن المساهمة فى سد الفجوة.

من جانبه قال الدكتور مصطفى أبو الفضل الأستاذ بمركز التميز المصرى لأبحاث تحلية المياه التابع لمركز بحوث الصحراء والباحث الرئيسى للمشروع ان المحطة عبارة عن وحدتين بقوة 25 متر مكعب من المياه المحلاة لكل وحدة حيث تعمل الوحدة الأولى على المياه المستخرجة من الابار الجوفية بينما الاخرى تعمل على المياه عالية الملوحة الناتجة من صرف المحطة الأولى، كما تستخدم الوحدتين الطاقة الشمسية كمصدر للكهرباء.

ومن ناحيته أكد الدكتور حسام شوقى، مدير مركز التميز المصرى لأبحاث تحلية المياه بمركز بحوث الصحراء، أن هذا المشروع يأتى فى اطار تنفيذ لسلسلة المشروعات المماثلة التى قام بها مركز التميز المصرى لأبحاث تحلية المياه التابع لمركز بحوث الصحراء فى مطروح والشلاتين.

كان مركز بحوث الصحراء، أكد أن جهود وزارة الزراعة من خلال مركز بحوث الصحراء تهدف إلى تضييق الفجوة المائية وزيادة المخزون المائى من مياه الأمطار وكذا تنمية مناطق السقوط المطرى وتخفيف حدة الفقر وتحسين مستوى المعيشة للمجتمعات البدوية بمطروح ونشر التقنيات الحديثة للاستغلال الامثل للموارد الطبيعية المتاحة بهذه المجتمعات والعمل على توفير مصدر رى مستدام ليشكل استمرارية فى رى المزروعات واستصلاح واستزراع الوديان فى فترات الجدب ونقص معدلات سقوط الأمطار وتحسين حالة المراعى الطبيعية والثروة الحيوانية والإنتاج النباتى وتشجيع المجتمعات المحلية للمحافظة على الموارد الطبيعية من التدهور وحماية البيئة ومكافحة التصحر والاستقرار وتقليل الهجرة إلى المناطق المأهولة بالسكان ورفع قدرات ومهارات المرأة البدوية عن طريق التدريب على الحرف اليدوية والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.


مصدر: اليوم السابع

شاهد أيضا