مصر : لأول مرة في مصر.. "البنك الأهلي" يُتيح تعامل ماكينات ATM بالفئات النقدية الصغيرة



مصر : لأول مرة في مصر.. "البنك الأهلي" يُتيح تعامل ماكينات ATM بالفئات النقدية الصغيرة


أصدر البنك الأهلى المصرى، لأول مرة فى القطاع المصرفى فى مصر، خدمة جديدة تتيح تعامل بعض ماكينات الصارف الآلى بالفئات النقدية الصغيرة.

وقال يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، إن البنك يستهدف من إطلاق تلك الخدمة الجديدة تعزيز مبدأ الشمول المالى الذى يعد من أهم أولويات البنك وذلك من خلال خدمة شريحة مهمة من العملاء التى تتعامل بتلك الفئات الصغيرة من النقدية، حيث تتيح الخدمة التيسير على هؤلاء العملاء فى الحصول على احتياجاتهم المالية بدقة لتلبية متطلبات حياتهم اليومية.

وأشار إلى أن البنك يسعى دائماً لتنويع خدماته ومنتجاته، حيث يضع نصب عينيه جميع شرائح العملاء الذين يخدمهم والتى تمثل مختلف فئات وشرائح المجتمع المصرى، خاصة أن غالبية أصحاب المعاشات أو العملاء ممن يتم تحويل مرتباتهم هم عملاء لبنك أهل مصر، وهو ما دفع القائمين على دراسة تلك الخدمة إلى اتخاذ إجراءات جديدة للتيسير عليهم، مشيداً بالتنسيق الفعال بين جميع فرق العمل بالبنك القائمة على هذا التطوير سواء الفنية أو التكنولوجية أو البشرية.

وأضافت داليا الباز، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، أن تلك الخدمة يتيحها البنك تدريجياً كمرحلة أولى بماكينات الصارف الآلى الموجودة داخل بعض فروع ومقار البنك بالقاهرة فى كل من مبنى البنك بالتجمع الخامس، مبنى البرج، الفرع الرئيسى، فرع شارع 9 بالمقطم، زهراء عين شمس، الحى الثانى بالشروق، المركز الأولمبى بالمعادى، الجولف سيتى بالعبور، الموسكى، الحمزاوى، العباسية، الزمالك، رابعة العدوية، تريومف الإلكترونى، العروبة، القاهرة الجديدة الإلكترونى، حلوان، 6 أكتوبر، المنطقة الصناعية، النيل، العمرانية، الهرم، سوريا، فرع الشلالات بالإسكندرية، وسط الإسكندرية، الإقبال، باكوس، برج العرب، المنتزه، رشدى وزيزينيا.

كما تتضمن الفروع التى تتيح الخدمة فرع كفر الدوار، وفرع الزقازيق، وفرع ميت غمر، وفرعى بنى سويف، وكذا بفروع دمياط، سوهاج، أسوان، ومرسى مطروح، على أن يتم مستقبلاً فى المراحل التالية التوسع فى الماكينات التى تتيح تلك الخدمة وفقاً لخطة الانتشار المحددة لخدمة أكبر شريحة من عملاء البنك، مشيرة إلى أنها تمكن العميل من السحب بفئات 20، 10، 5 جنيهات وذلك بحد أقصى 1000 جنيه فى المرة الواحدة.

وأكدت «الباز» أن تلك الخطوة المهمة ستقلل من الضغط على الفروع للسحب النقدى من الشبابيك وهو ما سيقلل بالتبعية من الازدحام داخل صالات الفروع، خاصة فى فترات صرف المرتبات والمعاشات لمختلف جهات الدولة، مشيرةً إلى أن الكوادر المختصة فى البنك ستستمر فى تقييم الخدمة فى مراحلها الأولى ودراسة مزيد من الإجراءات التى يمكن إضافتها لتحقيق استفادة أفضل لعملاء البنك.

من ناحية أخرى، قال هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، إن البنك بدأ تفعيل الشراكة الاستراتيجية التى سبق إبرامها بين البنك ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى، بهدف ميكنة المدفوعات وتعظيم التحصيل الإلكترونى بثلاث جامعات أهلية -من بينها جامعة الملك سلمان- وذلك سعياً لتنشيط المدفوعات الإلكترونية، وهو ما يأتى دعماً لتوجهات الدولة للتحول الرقمى والانتقال إلى مجتمع أقل اعتماداً على النقد من خلال توفير قنوات التحصيل الرقمية للطلاب وكذا للعاملين بتلك الجامعات، ودعم خطط البنك المركزى فى نشر الشمول المالى، وهو ما يعكس أيضاً دور البنك الأهلى المتنامى فى نشر الثقافة المصرفية باعتباره بنك أهل مصر، خاصة أن الاتفاقية موجهة بشكل أساسى لطلبة الجامعة وهى الفئة التى يسعى البنك لضمها لقائمة عملائه.

هشام عكاشة: "الأهلي المصري" يُفعّل استراتيجية تطوير منظومة التحصيل الإلكترونى لجامعة الملك سلمان

وأضاف «عكاشة» أن الاتفاقية تتضمن أيضاً تقديم البنك عدداً من المنح للبرامج الدراسية فى العديد من التخصصات العلمية يستفيد منها الطلاب بجامعة الملك سلمان، وكذا باقى الجامعات الأهلية، بنسبة تغطية تبلغ 100% من قيمة الرسوم الدراسية للبرنامج الدراسى للطالب، حيث يستمر البنك فى تقديم المنح للطلاب المحتفظين بتفوقهم خلال سنوات الدراسة تشجيعاً لهم على الاستمرار فى التطور الدراسى.

من جانبه، أكد يحيى أبوالفتوح أن الشراكة تتيح قيام الطلاب بسداد مصروفاتهم الجامعية من خلال بطاقات البنك الأهلى مسبقة الدفع «ميزة»، من خلال توفير نقاط البيع الإلكترونية POS التى يوفرها البنك بالجامعات، وكذا المحافظ الإلكترونية للبنك ومحفظة الفون كاش ونظام QR code، التى تتم دون مصاريف للاشتراك، مشيراً إلى أن دور البنك يمتد لإتاحة محاضرات توعية من جانب فرق العمل المختصة بالبنك للطلاب سعياً لخلق جيل جديد يدرك أهمية القطاع المصرفى ويجيد التعامل مع الخدمات المصرفية منذ بداية حياته الجامعية والذى يستمر معه بشكل متنامٍ حتى الخروج للجانب العملى، كما يتيح البنك عدداً من ماكينات الصارف الآلى داخل مقار الجامعات الثلاث للتيسير على الطلاب وهيئة التدريس وفرق العمل بها فى الحصول على احتياجاتهم، خاصة أنه سيتم الاتفاق على تحويل مرتبات العاملين بتلك الجامعات على البنك الأهلى المصرى، ما يخلق مجتمعاً مصرفياً متكاملاً داخل حرم الجامعة.

تجدر الإشارة إلى أن البنك الأهلى المصرى كان له السبق منذ سنوات فى التعاقد مع 27 جامعة مصرية لتطبيق خدمات السداد الإلكترونى بها والتى أثبتت نجاحها فى رفع وعى الطلاب بالخدمات المصرفية والتى تطورت إلى مطالبتهم بمزيد من تلك الخدمات لما لمسوه من السهولة والسرعة فى تلبية احتياجاتهم واستشعارهم بأهمية وجود بنك فى حياتهم اليومية.


مصدر: الوطن

شاهد أيضا