مصر : "الاتصالات" تطرح مزايدة جديدة للترددات بـ20 ميجاهرتز لاتصالات وأورنج



مصر : "الاتصالات" تطرح مزايدة جديدة للترددات بـ20 ميجاهرتز لاتصالات وأورنج
يجري جهاز تنظيم الاتصالات الأن مزايدة جديدة على ترددات بقيمة 20 ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600 لشركتي اورنج واتصالات، لتحسين مستوى الخدمات المقدمة لعملاء المحمول، وكان الجهاز قد أطلق مزايدة منتصف سبتمبر، لطرح 60 ميجاهرتز ترددات جديدة على شركات المحمول، وتقدمت شركتي فودافون والمصرية للاتصالات we بعروض فنية ومالية للحصول على الترددات الجديدة، بينما لم تتقدم شركتي اورنج واتصالات للمزايدة آنذاك. 
 
وكان جهاز تنظيم الاتصالات-قبل إجراء مزايدة الترددات-خاطب شركات المحمول خلال شهر يوليو الماضي، للتعرف على احتياجتها من الترددات، وردت شركة فودافون مصر بطلب احتياجها 40 ميجاهرتز، فيما طالبت باقي الشركات بحاجتها لـ 20 ميجا فقط، وفي ضوء احتياج الشركات لترددات، قرر الجهاز، طرح ترددات جديدة، وأرسل خطاب للمشغلين خلال شهر أغسطس الماضي، تضمن سعر الترددات، وحدده بمبلغ 150 مليون دولار لكل 10 ميجاهرتز، كما حدد نظام السداد بالدولار الأمريكي، على أن يتم سداد 50% من قسمة الترددات، وتقسيط المبلغ المتبقي على قسطين بالتساوي، وسدادهم خلال 3 سنوات، بالجنيه المصري محسوب على سعر الدولار وقت السداد. 
 
وسوف يقوم بإعلان النتائج فور اعتمادها وفق الإجراءات المتبعة لطرح وتخصيص الترددات. 
 
وأطلق الجهاز مزايدة بعد مطالبات من شركات المحمول الأربعة العاملة في السوق الحصول على ترددات جديدة لتحسين الخدمة، كما كان هناك أزمة عند طرح ترددات الجيل الرابع فى عام 2017 عندما رفضت الشركات الحصول على الرخص بموعدها لقلة حزم الترددات المطروحه آنذاك من وجهة نظرهم قبل العودة مرة أخرى والموافقة على شروط الحكومة وشراء الترددات بقيمة 1.1 مليار دولار و10 ملايين جنيه، حيث وعدت الأخيرة  بتوفير ترددات إضافية للشركات في ذلك الوقت. 
 
وللترددات هى بمثابة القناة التى تمر بها عمليات الصوت ونقل البيانات وهى الموجات التى يعتمد عليها المشغلين، فكلما زادت الترددات المخصصة للشركات والتى تعتمد عليها فى تقديم الخدمة، كلما قل انقطاع المكالمات وتحسن أداء وسرعة نقل البيانات.

مصدر: اليوم السابع

شاهد أيضا