مصر : إعلان نتائج دراسة زيادة تكاليف الإنتاج الصناعى نهاية العام



مصر : إعلان نتائج دراسة زيادة تكاليف الإنتاج الصناعى نهاية العام

كشف شريف الصياد، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، عن اتجاه المجلس لإجراء دراسة تفصيلية عن أسباب زيادة تكلفة الإنتاج فى الصناعة المصرية بصفة عامة.

وقال «الصياد»، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم الاقتصادى» إنه بعد انتشار فيروس كورونا وتراجع معدلات التجارة العالمية أصبحت هناك منافسة كبيرة بين الدول للتوسع فى الاسواق الخارجية وفتح أسواق جديدة والبحث عن منافذ لتسويق المنتجات.

وأضاف أن زيادة تكاليف الإنتاج أصبحت أحد المعوقات فى ظل زيادة المنافسة، مشيرًا إلى أن الصناعة المصرية تعانى من زيادة تكلفة الإنتاج وهو ما دفع المجلس إلى إجراء دراسة لتحديد أسباب زيادة التكلفة مع وضع سيناريوهات لتخفيض التكلفة من خلال معرفة الأسباب والاستفادة بتجارب الدول الأخرى.

وتابع رئيس المجلس أنه من المقرر الانتهاء نهاية العام من الدراسة للاستفادة منها فى الصناعة، وأن تأثيرات انتشار فيروس كورونا أصبحت واضحة على جميع الدول، وأن الجميع يتجه إلى فتح أسواق وتسويق منتجاته لتجاوز الأزمة الحالية. وفيما يتعلق بالسوق المحلية، قال «الصياد» إن هناك تأثيرات واضحة على جميع القطاعات الإنتاجية فى مصر، معتبرًا أن القطاع الوحيد الذى لم يتأثر كان قطاع الإنتاج الطبى والذى زاد الطلب عليه فى ظل الأزمة الحالية.

وشدد «الصياد» على ضرورة التركيز على دعم الصناعة المحلية والتصدير من خلال الاهتمام بصرف المساندة التصديرية للشركات بهدف توفير السيولة المالية للشركات فى ظل الأزمة الحالية، خاصة أن العديد من الشركات يعانى من نقص السيولة حاليًا، وتعد هذه إحدى أبرز تحديات الأزمة الحالية.

وحول تحقيق خطة زيادة الصادرات لنحو 100 مليار دولار خلال 5 سنوات، قال إن العمل على تحقيق هذه الهدف يحتاج إلى العمل على جميع عناصر الإنتاج وتحسين الجودة وفتح أسواق جديدة والاستعداد للمنافسة مع الدول الأخرى.



مصدر: المصري اليوم

شاهد أيضا