مصر : 1.9% فقط نصيب التجارة الإلكترونية من إجمالى مبيعات تجارة التجزئة



مصر :  1.9% فقط نصيب التجارة الإلكترونية من إجمالى مبيعات تجارة التجزئة

تعقد شركة IMFND المتخصصة فى مجال التسويق الإلكترونى مؤتمرا افتراضيا بمشاركة 5 آلاف مشارك من 30 دولة حول العالم، ويتناول المؤتمر أهم تطورات صناعة التجارة الإلكترونية وأبرز التحديات التى تواجهها بمشاركة خبراء دوليين وإقليميين، فوفقًا لتقرير شركة Kearney للخدمات الاستشارية فإن التجارة الإلكترونية آخذة بالنمو بسرعة كبيرة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويُتوقع أن يبلغ حجم هذه التجارة 50 مليار دولار بحلول عام 2025 بمعدل نمو سنوى 16%. أمّا اليوم، فتُمثّل مبيعات التجارة الإلكترونية 1.9% فقط من إجمالى مبيعات تجارة التجزئة.

ويتناول المؤتمر استراتيجيات التجارة الإلكترونية وكيف يمكن التحول من عمليات البيع التقليدية والاتجاه نحو الإنترنت، وما هى الأدوات اللازمة لزيادة المبيعات وكيف يمكن الاحتفاظ بالعميل حتى يمكنه اتخاذ قرار الشراء، بالإضافة لتقديمه خارطة طريق لزيادة المبيعات التى تتم عبر شبكة الإنترنت كما تناقش آليات الشراء والبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، وكيف يمكن الدمج بين البيع التقليدى والبيع عبر منصات السوشيال ميديا، بالإضافة إلى تأهيل المواقع الإلكترونية للاستعداد للتعامل مع الحملات الدعائية المختلفة وكيف يمكن للمواقع أن تكون مستعدة لاستقبال موسم التخفيضات والعروض من خلال البلاك فرايدى لتحقيق النجاح وزيادة المبيعات.

فى نفس السياق أعلنت «جوميا» منصة التجارة الإلكترونية انطلاق موسم العروض والتخفيضات لـ Black Friday فى الفترة من 6 نوفمبر حتى 30 نوفمبر الجارى. وأوضحت «جوميا» خلال مؤتمر صحفى أن مدة حملة التخفيضات تمتد إلى 3 أسابيع و4 أيام جمعة وتتضمن 12 عرض flash sale تبدأ من الساعة الثانية عشرة صباح كل يوم، وتنتهى فى العاشرة من مساء اليوم التالى له، مع إمكانية استرداد جزء من قيمة المنتجات (كاش باك) عند استخدام العميل تطبيق JumiaPay لحلول المدفوعات الإلكترونية، وهى وسيلة دفع إلكترونية تقدم عروض تقسيط لأى من منتجات جوميا بدون فوائد لمدة عام كامل لحاملى بطاقات البنك الأهلى المصرى الائتمانية، بالإضافة إلى التخفيضات التى تصل حتى 15% على المشتريات من خلال الدفع بالبطاقات الائتمانية والخصم المباشر على البطاقات مسبقة الدفع.

وتتضمن قائمة التخفيضات كل الفئات بداية من الأزياء وأدوات التجميل والأجهزة الإلكترونية والبقالة والسلع الاستهلاكية والأدوات المنزلية والمستلزمات الرياضية والكمبيوتر وغيرها. وقال المهندس هشام صفوت، الرئيس التنفيذى لشركة «جوميا» فى مصر:«منصات التجارة الإلكترونية بصفة عامة وجوميا على وجه الخصوص كانت بمثابة قارب النجاة للكثيرين الذين فضلوا عدم مغادرة منازلهم وقت أزمة كورونا، واعتمدوا على خدمات جوميا المختلفة، خاصة أننا قد أعلنا عن اتخاذنا كافة التدابير الوقائية والاحترازية التى وضعتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة فى مصر».


مصدر: almasryalyoum

شاهد أيضا