موريتانيا :وزير الوظيفة العمومية يوجه كلمة الى الشغيلة الوطنية



موريتانيا :وزير الوظيفة العمومية يوجه كلمة الى الشغيلة الوطنية



أضاف أن هذه المناسبة فرصة سانحة للتذكير بالتزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني التي تضمنها برنامجه الانتخابي 2019 ـ 2024 والذى تسهر حكومة الوزير الأول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا على تنفيذه خاصة في مجال مراجعة القوانين التي تعتبر وسيلة لتعزيز ما تم تحقيقه والتأسيس لما يخدم تطوير ظروف حياة العمال.

وفى مايلى النص الكامل للخطاب:

أيتها العاملات؛

أيها العمال؛

أخواتي إخواني.

تخلد بلادنا اليوم على غرار الكثير من دول العالم فاتح مايو اليوم الدولي للعمال في ظروف استثنائية و صعبة نتيجة جائحة كورونا المستجد COVID 19.

وفي هذا اليوم الذى يشكل تتويجا للمعركة الدؤوبة من أجل الحرية و العدالة الاجتماعية أوجه إليكم أخلص تمنياتي و أتمنى لكم عيدا سعيدا.

إن تخليد عيد فاتح مايو يشكل مناسبة فريدة لكل الشركاء الاجتماعيين لإلقاء النظر إلى ما تم تحقيقه و التأسيس لما يخدم تطوير ظروف حياة و عمل العمال.

إنها لمناسبة سانحة للتأكيد على التزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني التي تضمنها برنامجه الانتخابي للفترة 2019-2024 والتي تسهر حكومة معالي الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا على تنفيذه.

رغم الظرفية الصعبة و بفضل الشراكة البناءة مع الشركاء الاجتماعيين، تم تحقيق العديد من الإنجازات المبرمجة في الخطة السنوية للعمل خدمة للمصلحة العليا للبلد و انسجاما مع علاقتنا بشركائنا في التنمية.

أيتها العاملات؛

أيها العمال؛

أخواتي إخواني.

و في هذا المجال و خلال الأشهر التسعة الأخيرة، منذ تعين الحكومة أعطت الأولوية للأنشطة الرامية إلى ترقية وتعزيز الحماية الاجتماعية وضمان الحقوق الأساسية للعمال وعلى وجه الخصوص حقوق العمال الأكثر هشاشة.
وهكذا:
و بدعم من المكتب الدولي للشغل والوزارة الآمريكية المكلفة بالعمل و تنفيذا للاتفاقية الدولية رقم 29 لمنظمة الشغل الدولية حول العمل الجبري وبروتوكول 2014 الخاص بها، من خلال مشروع محاربة العمل الجبري المعروف بـ (BRIDGE). تم تنفيذ العديد من الأنشطة التحسيسية و التكوينية و تعزيز القدرات لصالح العمال والسكان في الولايات.

• متابعة تنفيذ خطة العمل الوطنية للقضاء على عمل الأطفال وفقا للاتفاقيتين الدوليتين للشغل رقم 138 و 182 لمنظمة العمل الدولية المتعلقة بعمل الأطفال، حماية للأجيال المستقبلية من هذه الظاهرة الخطيرة.

• وسيواصل مشروع تعزيز قدرات مفتشى و مراقبي الشغل أعماله خدمة للتطبيق الأمثل والصارم للنصوص القانونية المتعلقة بالشغل و الضمان الإجتماعي.

• مواصلة تطوير الترسانة القانونية من أجل ملاءمتها مع الاتفاقيات الدولية المصادق عليها من طرف بلادنا.

• تقريب مصالح الشغل من المستخدمين من خلال فتح مفتشيتين للشغل بولايتي تكانت و كيدماغا لتتم تغطية جميع التراب الوطني.

• مواصلة الحوار مع الشركاء الإجتماعيين و الإدارات العمومية المعنية من أجل تعزيز قدرات المجلس الوطني للحوار الإجتماعي و إعادة تنشيطه.

• و سيعاد النظر في خارطة الطريق التي تم الإتفاق عليها مع الشركاء الإجتماعيين من أجل تخطي الصعاب التي تحول دون تنظيم الإنتخابات المهنية.

• إنهاء الإصلاح المتعلق بالعمالة المينائية و ذلك من أجل وضع حد للوضعية الهشة لتشغيلهم.

• إستكمال حل ملف العمال غير الدائمين للدولة و الذي يوجد حاليا في مراحله النهائية.

• تحسين خدمات الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي و توسيع تغطيته الترابية التي استكملت بتدشين وكالة جديدة لهذه المؤسسة بولاية تكانت.

• تحسين خدمات المكتب الوطني لطب الشغل مع التركيز على دوره الوقائي تفاديا للأخطار المهنية التي يتعرض لها العمال و تعزيز السياسة الوطنية للصحة و السلامة المهنية.

أيتها العاملات؛

أيها العمال؛

أخواتي إخواني.

تلكم أهم الإنجازات التي تم تحقيقها لصالح عمالنا وسيتواصل العمل إن شاءالله، بفضل استعدادنا الجماعي ومسؤوليتنا المشتركة ، من أجل موريتانيا حرة و مزدهرة.

وأنهي حديثي هذا مؤكدا أنه بفضل استعدادنا الجماعي ومسؤوليتنا المشتركة سنتوصل إلى رفع جميع التحديات.
وأقول لكم :

عاش عيد فاتح مايو،

عاش العمال الموريتانيون،

عاشت موريتانيا حرة ومزدهرة.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.


مصدر: الوكالة الموريتانية للانباء

شاهد أيضا