المغرب يطلق طلبات عروض لتحديث ميناء المحمدية ليستقبل بواخر الغاز



المغرب يطلق طلبات عروض لتحديث ميناء المحمدية ليستقبل بواخر الغاز

شرع المغرب في أولى الخطوات لتحديث البنية التحتية المينائية، بهدف تأمين الإمدادات من الغاز الطبيعي، الذي يرتقب أن تتضاعف حاجيات المغرب منه خلال السنوات القليلة المقبلة.

وفي هذا الإطار أعلنت الوكالة الوطنية للموانئ، عن إطلاق طلب عروض مفتوح لإنجاز دراسة تحيين الرصيف “c” من ميناء المحمدية، من أجل إنجاز محطة استقبال لبواخر الغاز الطبيعي المسال وللوحدة العائمة لتخزين وتغويز الغاز الطبيعي المسال.

وحددت الوكالة وفقا لمنشورها عبر بوابة الصفقات العمومية، الخامس والعشرين من يناير الجاري تاريخا لفتح الأظرفة المتعلقة بطلب العروض، فيما قدرت تكلفة إنجاز هذه الدراسة ما يناهز 4 ملايين درهم دون احتساب الرسوم.

وتأتي هذه الخطوة لتكون مكملة لسعي المغرب لبناء وحدة عائمة لبناء وحدة عائمة لإعادة تحويل الغاز المسال إلى غاز، لتساهم في تأمين احتياجات المملكة من هذه المادة الحيوية، تقارير إعلامية كانت قد نشرت في وقت سابق أن المغرب قد دخل في مشاورات اولية مع الصين لإنجاز هذه الوحدة.

وفي مارس الماضي كانت الحكومة قد أطلقت طلب عروض دولي لإبداء الإهتمام لبناء وتشغيل وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز، وحينها قالت وزيرة الإنتقال الطاقي ولاتنمية المستدامة إن أهمية هذا المشروع وظروف السوق الوطنية والإقليمية أثارت اهتمام عدد كبير من الشركات الوطنية والدولية.

ويسارع المغرب الخطى لتأمين إمداداته من الغاز الطبيعي، لاسيما بعد قرار النظام الجزائري وقف العمل بأنبوب الغاز المغاربي الذي كان يمر بالمغرب، ورفض تمديد عقد استغلاله.

توقعات رسمية كانت كشفت أن احتياجات المملكة من الغاز ستتضاعف ثلاث مرات بحلول عام 2040 لتصل إلى 3 مليارات متر مكعب، في ظل توجه المملكة للإنتقال نحو اقتصاد منخفض الكربون.


مصدر: alyaoum24.com

شاهد أيضا