المغرب :مهندسون "المغاربة" يتألقون في المعرض الدولي للإبتكار بإسطنبول



المغرب :مهندسون "المغاربة" يتألقون في المعرض الدولي للإبتكار بإسطنبول

نجحت مختبرات البحث والتطوير والابتكار "SMARTiLab" و "LPRI" للمدرسة المغربية للعلوم الهندسية، من جديد من التألق بموعد دولي، وانتزاع التتويج بحصولها على أربع ميداليات، ذهبيتين وفضيتين خلال النسخة الخامسة لمعرض اسطنبول الدولي للابتكار ISIF'20 الذي اختتمت أشغاله ليلة أول أمس الأحد، 27 شتنبر 2020 بإسطنبول التركية، علما أنه نظم هذه السنة عبر تقنية التناظر عن بعد.
المغرب ممثلا بالمدرسة المغربية لعلوم المهندس، تألق وسط العديد من الدول المتقدمة في مجال البحث العلمي والاختراع، حيث تمكن أبناؤه ومهندسوه من انتزاع ميداليتين ذهبيتين عن اثنين من براءتي إختراع: "خط أنابيب مياه عبقرية للمباني" و "معقم ذكي وموزع مواد التنظيف SMART-DPH"، إلى جانب ميداليتين فضيتين عن الاختراعين: "الرياح الصغيرة الذكية للطرق السريعة" و "إدارة المستشفيات الذكية ". المدرسة المغربية لعلوم المهندس(الإمسي)، وفي بلاغ لها بالمناسبة، أوضحت أن هذه الاختراعات نافست كبريات الدول المشاركة حيث جسدت المدرسة المغربية لعلوم المهندس الانخراط لفعلي لكل مكوناتها في تطوير العلوم والبحث العلمي وكذا الانخراط في الجهود الوطنية المبذولة من أجل التصدي لفيروس كورونا المستجد وتداعياته.
الاختراع الأول "خط أنابيب مياه عبقرية للمباني "، والحائز على ميدالية ذهبية، يهدف إلى توفير حل لمصدر مساعد للطاقة الكهربائية الإيجابية داخل المباني من خلال إدخال نظام هجين يتكون من ثلاث كتل تسمح بالجمع والتحويل والاستغلال للطاقة الهيدروليكية أوطاقة الرياح، في حين أن الاختراع الثاني، الحاصل على ميدالية ذهبية كذلك، فيندرج في إطار اهتمام مختبرات المدرسة المغربية لعلوم المهندس بتطوير ابتكارات تهم مواجهة انتشار فيروس كوفيد 19، ويتعلق الأمر بنظام معقم ذكي وموزع مواد تنظيف SMART-DPH، وهو قادر على توزيع الجل الكحولي بطريقة تلقائية وذكية.
أما الابتكار الثالث، والذي تمكن من انتزاع ميدالية فضية، فهو عبارة عن ابتكار "الرياح الصغيرة الذكية للطرق السريعة" و هو حل لمصدر الطاقة الكهربائية على مستوى الطرق السريعة أو غيرها، من خلال إدخال نظام يدمج نوعين من توربينات الرياح ويسمح بتحويل واستغلال الطاقة من تدفق الهواء، في حين أن الاختراع الرابع "إدارة المستشفيات الذكية" فهو عبارة عن نظام بيئي ذكي لإدارة المستشفى لمريض في حالة حرجة، ويضمن مراقبة المريض من خلال إنشاء سجل طبي رقمي فعال وآمن، والذي يعزز التبادل والأرشفة والملخصات الطبية لتحسين المراقبة واتخاذ القرار في الوقت الحقيقي للمريض من خلال طبيبه. حيث يساهم الاختراع بشكل كبير في تعزيز سلامة المرضى وجودة الرعاية المقدمة لهم، مع زيادة الكفاءة وتحسين الأداء اليومي للطبيب أو مؤسسة الرعاية الصحية.


مصدر: تليكسبريس

شاهد أيضا