المغرب:قطاع السيارات.. توقيع عقد استثمار



المغرب:قطاع السيارات.. توقيع عقد استثمار

وقعت مجموعة عبد المومن وصندوق الإيداع والتدبير للاستثمار، الأربعاء بالرباط، على عقد استثمار من أجل امتلاك حصص في نشاط قطاع السيارات بشركة "صوكافيكس".
ويهم هذا العقد، الذي وقع عليه مدير مجموعة عبد المومن، حكيم عبد المومن، وصلاح الدين كمالي، المدير العام لصندوق "مهن عالمية" التابع لصندوق الإيداع والتدبير للاستثمار، غلافا إجماليا بقيمة 110 ملايين درهم، يتعلق باستثمار في قطاع السيارات بشركة "صوكافيكس"، التابعة لمجموعة عبد المومن.
وتعزز هذه العملية، التي تمت بحضور وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، والمدير العام لصندوق الإيداع والتدبير، عبد اللطيف زغنون، رغبة الطرفين في إنجاز شراكة في قطاع السيارات بهدف تعزيز حضور الرأسمال المغربي في النسيج الصناعي والمساهمة في الرفع من معدل الاندماج المحلي.
كما تهدف العملية إلى تعزيز ريادة الشركة في قطاع السيارات بالمغرب، ومواكبتها في مخططها الطموح للنمو حتى تصبح فاعلا مرجعيا في فروع الانتاج ذات القيمة المضافة.
وبهذه المناسبة، أشاد العلمي بهذا الاستثمار المغربي 100 بالمائة، الذي سيساهم في تطوير الاندماج المحلي في العمق والارتقاء بالقطاع. وأوضح أن عقد الاستثمار هذا يشكل نقطة انطلاق لتدخل “طال انتظاره” لصندوق الإيداع والتدبير في قطاع السيارات، خاصة وأن هذا القطاع لطالما برهن على قدرته التنافسية.
وتأتي هذه الشراكة في سياق شهد فيه قطاع السيارات زخما كبيرا، بفضل سياسة عمومية استباقية، تتجسد بشكل خاص في مخطط التسريع الصناعي، والذي جعل من أولوياته تعزيز أساسيات منظومة قطاع السيارات بالمغرب.
من جانبه، أعرب زغنون عن ارتياحه لإتمام هذه الصفقة الاستثمارية، مشيرا إلى أنها "تجسد التحول الاستراتيجي الذي تقوم به المجموعة منذ عام 2017، وتبشر بآفاق جديدة لمجموعة صندوق الإيداع والتدبير، وبفرص جديدة للتنمية بالنسبة للمملكة، تفعيلا للتوجيهات السامية التي ما فتئ يعبر عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتهم النسيج الإنتاجي المغربي، ولا سيما صناعته الموجهة للتصدير".
وأضاف أنه امتدادا لتموقعها التاريخي على البنية التحتية للاستقبال المخصصة للتنمية الإنتاجية، اتخذت مجموعة صندوق الإيداع والتدبير خيارا استراتيجيا موجه بشكل مباشر للنسيج الإنتاجي، من خلال تعزيز وتوجيه قدراتها الاستثمارية على هذا المحور.
من جانبه، أعرب عبد المومن عن إرادته القوية في أن تساهم هذه الشراكة في خلق "رائد مغربي في قطاع صناعة السيارات بالمنطقة وقاطرة لاستثمار شامل ومتعدد المهن ومندمج محليا بشكل قوي".
وتابع أن هذه الشراكة الواسعة النطاق ستتيح للمجموعة، في انسجام تام مع السياسة العامة لقطاع السيارات في المملكة "نقل المهارات والتقنيات الجديدة، سواء من خلال النمو العضوي أو النمو الخارجي أو عبر مشاريع مشتركة جديدة ".
وأضاف أن هذه العملية ستمكن من تطوير مجموعة صناعية مغربية كبرى وستساهم في خلق 1000 فرصة شغل خلال السنوات الخمس المقبلة، كما تعكس توجها صريحا نحو صناعة السيارات.


مصدر: فبراير

شاهد أيضا