المغرب :قرض أوروبي كبير يدعم التجارة الخارجية



المغرب :قرض أوروبي كبير يدعم التجارة الخارجية

وقّع كل من القرض الفلاحي للمغرب والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (BERD)، اليوم الأربعاء، اتفاقية ائتمان بهدف تحفيز المبادلات التجارية للمغرب بقيمة 20 مليون دولار، ما يُعادل 185 مليون درهم.
وبموجب هذه الاتفاقية سيتم توفير خط ائتماني تمويلي جديد للتجارة الخارجية رهن إشارة القرض الفلاحي للمغرب، الذي يُعد البنك الرئيسي لتمويل القطاع الفلاحي بالمغرب وشريكه التاريخي.
وتعد هذه الاتفاقية الأولى التي يوقعها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مع القرض الفلاحي للمغرب.
وذكر بلاغ مشترك للمؤسستين أن هذا الخط الائتماني التمويلي، متعدد العُملات الصعبة وغير الملزم، سيُستَعمل لإصدار ضمانات لفائدة البنوك معززة الاعتماد ولتوفير تمويل بالعملة الصعبة للصفقات التجارية عند التصدير والاستيراد.
ويندرج الخط الائتماني التمويلي الجديد في إطار "برنامج تسهيل المبادلات التجارية" (TFP) للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.
ومن خلال التحاقه ببرنامج تسهيل المبادلات التجارية هذا، أصبحت للقرض الفلاحي للمغرب إمكانية الولوج لشبكة تضم أكثر من 100 بنك إصدار و800 بنك معزز الاعتماد، من شركاء البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عبر العالم، وهو ما سيُمكن زبائنه من الاستفادة من فرص تجارية جديدة على الصعيد الدولي.
ويُعد القرض الفلاحي للمغرب البنك الرئيسي والرائد التاريخي في مجال تمويل القطاع الفلاحي في البلاد، كما يُعتبر نموذجاً في إفريقيا بالنظر لالتزامه والمجهودات التي يبذلها لتنمية الفلاحة والعالم القروي.
ويُعتبر المغرب بلداً مُؤسساً للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وأحد بلدان عملياته منذ سنة 2012. وإلى غاية اليوم استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية حوالي 2.5 مليارات أورو في المغرب في إطار 66 مشروعاً.


مصدر: هسبريس

شاهد أيضا