المغرب :هذه حصيلة خلال النصف الأول من 2020



المغرب :هذه حصيلة  خلال النصف الأول من 2020

أنهى بنك إفريقيا الأشهر الستة الأولى من هذا العام على وقع استقرار في أدائه.
وحسب المجموعة البنكية التي تمتد أنشطتها بأفريقيا والعديد من دول العالم، فإن ناتجها الصافي البنكي الموطد بلغ مع متم شهر يونيو الماضي 7 ملايين درهم، وهو ما يعني استقرارا مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019.
لكن مقابل ذلك، سيشهد الناتج الصافي الموطد للمجموعة، تحسنا لافتا في الربع الثاني من هذا العام، بعد أن ارتفع بنسبة 5 في المائة مسجلا 3,8 مليار درهم.
وبدورها،سجلت القروض التي منحتها المجموعة للزبناء ارتفاعا حتى غاية نهاية يونيو الماضي، حيث سجلت 7 ر195 مليار درهم ، وذلك بارتفاع بنسبة 8 ر4 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2019 .
و بالنسبة لودائع الزبناء الموطدة، فسجلت زيادة طفيفة بنسبة 8 ر0 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2019 ، بعد أن سجلت 5 ر204 مليار درهم .
وأما على مستوى البنك ( النتائج الاجتماعية)،فارتفع الناتج الصافي البنكي بنسبة 4 ر3 بالمائة مسجلا خلال الفترة ذاتها 6 ر3 مليار درهم أي بزائد 16 بالمائة برسم الربع الثاني من السنة الجارية.
ويأتي ذلك في الوقت الذي بلغت القروض التي منحها البنك 9 ر125 مليار درهم مسجلة بذلك زيادة بنسبة 9ر7 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2019.
لكن مقابل ذلك سجلت الودائع انخفاضا بنسبته 3 ر1 بالمائة بعد أن بلغت 8 ر132 مليار درهم .


مصدر: تليكسبريس

شاهد أيضا