المغرب :هكذا ساهم صندوق مكافحة "كوفيد19" في تقليص نزيف ميزانية الدولة



المغرب :هكذا ساهم صندوق مكافحة "كوفيد19" في تقليص نزيف ميزانية الدولة

تفاقم عجز الميزانية مع متم شهر غشت الماضي بنسبة 15.8 في المائة, وذلك بعدما سجل 46.5 مليار درهم مقابل 30.7مليار درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2019.
هذه الحصيلة كانت مرشحة للأسوء,لولا صندوق مكافحة "كوفيد19" الذي ساهم في تقليص نزيف الميزانية بسبب ارتفاع النفقات وتراجع مداخيل الدولة, بسبب تداعيات الجائحة, حسبما أظهر التقرير الأخير للخزينة العامة حول الإحصائيات المالية العمومية.
بالنسبة للمداخيل, أشارت المؤسسة التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة, إلى أنها لم تتجاوز مع نهاية غشت الماضي 143 مليار درهم, في الوقت الذي كان قانون مالية هذه السنة يراهن على تحقيق مداخيل بحوالي 222 مليار درهم مع متم 2020, وهو الأمر الذي يجد تفسيره آثار الحجر الصحي, حيث توقفت الآلاف من الوحدات الإنتاجية وفي جميع القطاعات تقريبا, الأمر الذي حرم الخزينة من مداخيل جبائية كان تؤديها المقاولات.
هذه التطورات تزامنت كذلك مع ارتفاع نفقات الدولة مسجلة 159 مليار درهم مقابل 150 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من سنة 2019, حسب الخزينة.
وأما بالنسبة لصندوق مكافحة التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة "كوفيد19", الذي أحدث بتعليمات ملكية,فاستقطب مع متم شهر غشت الماضي 33.4 مليار درهم, فيما تم إلى غاية هذا التاريخ, إنفاق 24.7 مليار, الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تقليص الخسائر إن على المستوى الصحي و الاجتماعي أو الاقتصادي, بعد أن تم ضخ اعتمادات لفائدة وزارة الصحة من أجل اقتناء معدات طبية والتكفل كذلك بالمصابين بالجائحة.
تدخلات الصندوق شملت كذلك تعويض المتوقفين عن العمل بسبب إغلاق المقاولات المشتغلين بها لأبوابها خلال فترة الحجر الصحي, حيث استفاد هؤلاء المتوقفون من تعويض بقيمة 2000 درهم شهريا طيلة ثلاثة أشهر,وذلك فضلا عن دعم آخر وجهها الصندوق للأسر التي يشتغل معيلوها في القطاع غير المهيكل.


مصدر: تليكسبريس

شاهد أيضا