للوحة التجريبية اليوم بولاية سطيف لأول مرة.. استخدام تقنية مبتكرة لترميم الشطر المتدهور من الطريق الوطني 103



للوحة التجريبية اليوم بولاية سطيف لأول مرة.. استخدام تقنية مبتكرة لترميم الشطر المتدهور من الطريق الوطني 103

من المزمع أن تطلق شركة لافارج هولسيم الجزائر اليوم اللوحة التجريبية الأولى لإعادة معالجة بالبارد الشطر المتدهور من الطريق الوطني رقم 103، وذلك تحت رعاية مديرية الأشغال العامة لولاية سطيف بالتعاون مع كل من شركات STARR و ISSADI.  

وحسب البيان الصادر عن لافارج هولسيم، تسلمت ”الفجر” نسخة منه، فسيتم إعادة تدوير ميدانيًا بواسطة رابط هيدروليكي ARDIA 600، بربط طريق منتج في الجزائر من قبل لافارج هولسيم الجزائر.

وتتمثل هذه التقنية المبتكرة بإزالة جزء من الطريق الحالي بسمك 25 سم لإعطائه روحًا جديدة، وبمجرد إزالة الطريق، لا يتبقى سوى الترصيف ومن ثم فتح الطريق للسير.

ويهدف حل إعادة التدوير للخفض من التكاليف والمهل وكذا البصمة البيئية باستدامة أكثر، وهذا بفضل الاستخدام الأمثل لحركات الأرض في مواقع الأشغال ونقل المواد وردم الحفر، بالإضافة إلى الحد من أماكن الاستعارة ومناطق التسليم، فضلا عن الحفاظ على شبكة الطرق الحالية والعمل بشكل حصري على موقع الطريق وملحقاته، وزيادة الاستدامة، كما يتم استخدام المواد المحلية بنسبة 100 بالمائة.

ويعتبر الحل أرديا 600 خدمة شاملة ابتدءا من أخذ عينة التربة التي يجب معالجتها، والالتزام بالقيود التقنية الاقتصادية وتنفيذها والمتابعة في الموقع، ضمان الأداء الذي أجراه فريق من المهنيين المحترفين ومختبر المبنى الذي يقع في رويبة بالعاصمة.

للتذكير، تعد لافارج هولسيم الجزائر، عضوا من مجموعة لافارج هولسيم التي تتواجد حاليا عبر السلسلة القيمة لمواد البناء ”المجاميع، الإسمنت، مدفع هاون، جسيم مكون لمواد البناء، الخرسانة، الجص، الأكياس، اللوجسيتة والتوزيع”. 

تملك لافارج هولسيم الجزائر مصنعين للإسمنت في مسيلة وأوغاز، بالشراكة مع المجموعة الصناعية سواكري سيلاس بسكرة ما يقدر بـ 11.5 مليون طن/سنة.

تتعامل لافارج الجزائر1.5 م ط/س بالشراكة مع المجموعة الصناعية للاسمنت الجزائر جيكا مؤسسة الاسمنت بمفتاح   ”أس سي أم إي”.

ويعمل نشاط الخرسانة الجاهزة للاستخدام بـ30 مركز إنتاج.

واستهلت لافارج الجزائر أول سلسلة محلات السوبرماركت لمواد البناء ”باتيستور”، ما يتيح حصول ضمن مجموعة إلى مواد وأجهزة البناء.

وتوظف لافارج الجزائر 4000 مساعدين بمن فيهم المقاولون الفرعيون، كما هي ملتزمة بشدة في التطور الاقتصادي والاجتماعي    في الجزائر.

وتعتبر لافارج هولسيم الرائدة عالميا لمواد وحلول البناء في خدمة عمال البناء والبنائين والمهندسين المعماريين والمهندسين في جميع أنحاء العالم، كما تنتج المجموعة الاسمنت والركام والخرسانة الجاهزة للاستخدام المستعملة في المباني المتنوعة مثل السكن بأسعار معقولة، ومشاريع محلية صغيرة أو مشاريع البنية التحتية المعقدة من الناحية الفنية والمعمارية. 

وفي مواجهة تحديات التحضر وتأثيرها المتزايد على هذا الكوكب وسكانه، وتسهر المجموعة على تطوير منتجات وحلول البناء المبتكرة، والتي تميزت التزاما قويا لتحقيق التنمية المستدامة. 

تحتل لافارج مكانة رائدة في جميع مناطق العالم، وتوظف ما يقرب من 90 ألف شخص في أكثر من 80 بلدا، ولها وجود جغرافي متوازن بين الأسواق الناضجة والنامية.

S

مصدر: al-fadjr

شاهد أيضا