الجزائر:تعزيز القدرات التفاوضية حول اتفاقيات التجارة الحرة موظفون جزائريون يستفيدون من تكوين أوروبي في تجارة الخدمات



الجزائر:تعزيز القدرات التفاوضية حول اتفاقيات التجارة الحرة موظفون جزائريون يستفيدون من تكوين أوروبي في تجارة الخدمات

استفاد موظفون تابعون لعدد من الدوائر الوزارية والمؤسسات التابعة لقطاع التجارة مؤخرا، من تكوين لتعزيز قدراتهم في مجال تجارة الخدمات، وذلك في إطار برنامج دعم تجسيد اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي "بي 3 أ«.

هذا التكوين الذي دام 5 أيام، في الفترة الممتدة ما بين 16 و20 أوت الجاري، وفقا لبيان الجهة المنظمة، يهدف أساسا إلى تزويد المستفيدين منه بالمعارف التي تمكنهم من التحكم بطريقة أفضل بمجال تجارة الخدمات، لاسيما في ظل الأوضاع العالمية الراهنة والرهانات ذات العلاقة بهذا النوع من النشاط، وذلك تحضيرا للمفاوضات الخاصة بانضمام الجزائر، سواء إلى اتفاقيات التجارة الحرة أو منظمة التجارة العالمية.
للتذكير، فإن الجزائر التي انضمت مؤخرا إلى اتفاقية منطقة التبادل الحر الإفريقية "زليكاف"، تعتبر من بين البلدان القلائل في العالم التي لم تنضم بعد إلى منظمة التجارة العالمية، التي توقفت المفاوضات بشأنها منذ بضع سنوات. وتشكل الخبرة في المفاوضات بشأن هذه المناطق حجر الأساس للاستفادة من المزايا، لأنه في حال التفاوض غير المتحكم به، فإن مثل هذه الاتفاقيات ستجر سلبيات على الاقتصاد الجزائري أكثر من الإيجابيات.
وهو الأمر الذي حدث بالنسبة لاتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بالخصوص، والذي كان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد طالب بإعادة مراجعته، بسبب الاختلالات التي حصلت والتي جعلت المستفيد الأكبر منه هي الاقتصادات الأوروبية، في حين بقيت الجزائر مجرد سوق لبضائعها.


مصدر: المساء

شاهد أيضا