الجزائر:المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية: تنويع المنتجات لاكتساح السوق مجددا



الجزائر:المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية: تنويع المنتجات لاكتساح السوق مجددا

أكد الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية، جيلالي موازر، الجمعة، أن تنويع وعصرنة المنتجات يمثلان أهم المحاور التي تقوم عليها إستراتيجية التطوير وإعادة التأهيل التي أعدتها المؤسسة لاكتساح السوق الوطنية مجددا.

في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، صرح المسؤول أنه تم الشروع في عملية إعادة تأهيل وتطوير المؤسسة التي رصد لها مبلغ فاق 15 مليار دج منذ سنتين عن طريق تعزيز وحدة البحث والتطوير بها.

أردف يقول إن تجسيد هذا المخطط يمكن أن يتم بطريقتين الأولى عن طريق تعبئة الدولة للموارد المالية "لتأهيل التجهيزات وأدوات التطوير (المخبر وورشات الصناعة الخاصة بالمعدات الصناعية). في هذه الحالة، يمكن للمؤسسة التي تملك الموارد البشرية الضرورية وفائض الأصول انجاز هذا المشروع بمفردها مع الشروع في اقتناء التجهيزات لتغيير مجموعة منتجاتها.

الطريقة الثانية هي في حال عدم استفادة المؤسسة من مساعدة الدولة تلجأ هذه الأخيرة إلى الشراكة الصناعية من أجل إدماج وتنويع نشاطها سواء مع شركاء جزائريين أو أجانب، مشيرا إلى أنه يمكن تطبيق المسعيين في نفس الوقت. إلا أنه أوضح أن تجسيد هذه الإستراتيجية مرهون بتسوية الأزمة المالية التي تعرفها المؤسسة، وذلك عن طريق تصفية أو إعادة جدولة ديونها التي قدرت بحوالي 6 مليار دج وتعبئة رأسمال متداول.

استئناف محتشم للنشاط بعد حصيلة كارثية جراء الأزمة الصحية

في معرض حديثه عن انعكاسات الأزمة الصحية كوفيد 19 على نشاط هذه المؤسسة، أشار السيد موازر إلى أن الإنتاج عرف "انخفاضا كارثيا" خلال السداسي الأول 2020، بسبب العطلة التقنية المترتبة عن نفاذ المواد الأولية (مجموعة سي.كا.دي).

أشار المسؤول بالقول: "لقد تم تسجيل عودة محتشمة خلال فترة الحجر الصحي، بالتحديد يوم 21 أفريل الفارط. منذ شهر جويلية، تعمل ورشات الإنتاج بصفة عادية مع عودة أزيد من 80% من موظفي المؤسسة"، معربا عن شكره للعمال "نظير يقظتهم والتزامهم وروحهم المهنية" خلال هذه الفترة الصعبة، حيث طمأنهم أن المديرية العامة "لم تدخر أي جهد من أجل تحسين الوضعية".

أسرد بالقول إن "هذه الأزمة الصحية قد تسببت في خسارة كبيرة في الأرباح فيما يخص رقم الأعمال. لقد حققنا سوى 46% من رقم الأعمال، حيث فاقت الخسارة في الأرباح نسبة 50% من الأهداف المسطرة".

الصناعة الميكانيكية والإلكترونية: نظام تفضيلي جديد يستبعد مجموعات "سي.كا.دي"

قال السيد موازر إنه "بالنظر للطلب الكبير الذي لدينا يمكننا تجاوز الأهداف المسطرة بكل سهولة"، موضحا أنه تم إبرام "عقود مهمة" بين المؤسسة وزبائنها بقيمة إجمالية تقارب 2 مليار دج.

شدد المسؤول على ضرورة تجديد تراخيص قطع سي كا دي(CKD)، التي انتهت صلاحيتها يوم 22 جويلية الفارط، في أقرب الآجال، مضيفا بالقول: "إن كانت كل النشاطات قد سجلت عودتها فان بعض المنتجات لا يتم تصنيعها بسبب عجزنا عن جمركة المادة الأولية بعد انتهاء صلاحية تراخيص سي كا دي".

"لقد تم تقديم طلب إعادة تجديد هذه التراخيص لوزارة الصناعة وهي قيد الدراسة. إعادة تجديد هذه التراخيص سيسمح للمؤسسة بتفادي نفاذ مخزون المادة الأولية لاسيما الموجهة لتصنيع المدفأة وسخان الماء والتي يكثر عليها الطلب في فصل الشتاء وبالوفاء بالتزاماتها اتجاه زبائنها"، يضيف المسؤول.


مصدر: المجاهد

شاهد أيضا