الجزائر:العراقيل المالية والإدارية وراء تأخر أغلب المشاريع حسن مرموري يفتتح الصالون الدولي للسياحة والأسفار



الجزائر:العراقيل المالية والإدارية وراء تأخر أغلب المشاريع حسن مرموري يفتتح الصالون الدولي للسياحة والأسفار

 أكد وزير السياحة حسان مرموري، أمس على هامش إشرافه على افتتاح الطبعة 11 للصالون الدولي للسياحة والأسفار بمركز الاتفاقيات محمد بن أحمد، أن أغلب الإنجازات والمشاريع السياحية التي وقف عليها تشهد تأخرا كبيرا لأسباب مالية أو تقنية أو إدارية، ما سيجعلهم يعملون على إعادة النظر في كامل القوانين التي تشكل عائقا أمام انطلاقها، اختصارا للوقت الذي يقضيه المستثمر في تحضير الوثائق، مضيفا أن قطاعه سيعمل على مرافقة المستثمرين من أجل الإسراع في مدة الحصول على القرض البنكي والعمل على تمديد مدة التسديد بأكثر من 10 سنوات ومدة الإعفاء بأزيد من 3 سنوات، جاء ذلك ردا على سؤال «الجمهورية» حول التأخر الملحوظ الذي وقف عليه، خلال زيارته لتفقد مشروع القرية السياحية بكريشتل التي لا تزال في مرحلتها الأولى المتعلقة بإنجاز فندق 4 نجوم يضم 178 غرفة ومركز علاج بمياه البحر ومنتزه مائي «أكواريوم»، علما أن نسبة انجاز المؤسسة الفندقية خلال سنة لم تتجاوز ال 20 بالمائة مع أن مدة التسليم حددت ب 36 شهرا واستهلكت هذه الأشغال غلافا ماليا يقدر ب 70 مليار سنتيم مع أنها في بدايتها، يأتي هذا دون أن ننسى «المارينا» المجمدة وتهيئة الموقع التي لم تباشر أي أشغال بخصوصها رغم أهميتها وأرجعها القائمون على المشروع لإلى إجراءات إدارية وبعض العراقيل التي صادفتهم من بينها «الشاليهات» الخمسة غير المستغلةا لتي تقرر إزالتها لتفعيل وتيرة الانجاز واستدراك التأخر المسجل .

55 فندقا جديدا تحسبا للألعاب المتوسطية
وخلال استماع الوزير للعرض المقدم ب «إقامة الباهية « حول قطاع السياحة على مستوى الولاية وجه تعليمات صارمة إلى المسؤولين لتعزيز سبل التواصل وتكثيف عملية الترويج لفعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط خاصة وأنه لم يعد يفصلنا عن الحدث الدولي سوى سنة، مشيرا إلى أن جميع الإجراءات المتعلقة بالأماكن الخاصة باستقبال الوفود الرياضية تم ضبطها إضافة إلى البرنامج السياحي الذي يتضمن رحلات ستنظم على مستوى وهران وبالولايات الغربية المجاورة، موضحا بأنه فضلا عن الحافلة التي تدعمت بها المدينة في إطار المسار السياحي الذي يربط الكثير من المعالم التاريخية والأثرية للولاية ستتدعم شركة «أونات» المسار بحافلة أخرى مفتوحة السقف تجوب مختلف مناطق وهران من اجل إعطاء صورة تليق بعاصمة الغرب الجزائري التي تشرف على تنظيم التظاهرة الرياضية الكبرى، مشددا على ضرورة تسريع وتيرة انجاز المؤسسات الفندقية التي تدعمت بها الولاية حتى يتسنى لهم استلام 55 فندقا بأزيد من 17 ألف سرير قبل نهاية العام الجاري، التي ستكون إضافة هامة إلى الحظيرة الفندقية التي تضم حاليا 178 مؤسسة وتضاعف قدرتها الاستيعابية
ولدى إشرافه على افتتاح الصالون الدولي للسياحة والأسفار، ثمن الوزير التطور المتميز للمعرض على مستوى التقنيات المستعملة والخاصة بالرقمنة وتجهيزات الفنادق ووكالات السياحية بوهران التي يسعون إلى جعلها ولاية سياحية للمؤهلات الهامة التي تتوفر عليها سواء كانت طبيعية أو ثقافية أو تاريخية أو حتى من جانب الهياكل التي من شأنها إعطاء الصورة التي تليق بالجزائر لاسيما وأن وهران ستكون بطاقة لهذه الألعاب .
للإشارة فقد أشرف الوزير أمس على افتتاح الطبعة ال11 للصالون الدولي للسياحة والأسفار المنظم بمركز الاتفاقيات «محمد بن أحمد» والذي تتواصل فعالياته إلى غاية 29 فبراير الجاري ويعرف مشاركة 290 عارض نسبة كبيرة منهم من الجزائر إلى جانب تونس والمغرب وتركيا وألمانيا إضافة إلى اسبانيا وفرنسا وقام بتدشين فندق «طاسيلي 2 « بمنطقة أرزيو .

مصدر: الجمهورية

شاهد أيضا