الجزائر:قطاع الموارد المائية يدخل مرحلته الثانية في إدماج المؤسسات المصغرة



الجزائر:قطاع الموارد المائية يدخل مرحلته الثانية في إدماج المؤسسات المصغرة


الجزائر - أكد وزير الموارد المائية, أرزقي براقي, يوم الأربعاء بالجزائر, أن القطاع دخل مرحلته الثانية في مجال إدماج المؤسسات المصغرة و اشراكها في انجاز برامج التنمية للقطاع.

و قال الوزير في ندوة صحفية, على هامش توقيع اتفاقية-إطار بين مؤسسات قطاع الموارد المائية والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (أونساج), أن هذه الاتفاقية تعد فرصة لإعادة بعث ما جاء في إطار قانون الصفقات العمومية الذي يسمح للمؤسسات المصغرة بالاستفادة ب20 بالمائة من الطلب العمومي في إطار المناولة .

و اتفق القطاعان على إعداد إطار للمتابعة الدورية لنتائج هذا الاتفاق, أين تطرق السيد براقي إلى امكانيات القطاع في مراقبة ومتابعة الأشغال.

و أكد الوزير عمل القطاع على "خلق بيئة تسمح للمؤسسات المصغرة بتطوير أدائها, مع الالتزام بالتوعية, والاعتماد على المخابر والمؤسسات و مكاتب الدراسات التابعة للقطاع المتخصصة في المراقبة التقنية ومتابعة نوعية الأشغال".

و في رده على سؤال يتعلق بقدرات تخزين المورد المائي أكد الوزير وجود إمكانيات تبلغ 12 مليار متر مكعب من المياه مقابل قدرات تخزين تبلغ حوالي 9 مليار متر مكعب و كمية 2 مليار متر مكعب تخزن ضمن المياه الجوفية  سنويا .

و تملك الجزائر إمكانيات هامة في مجال المياه الجوفية و التي تقدر ب 50 الف مليار متر مكعب جنوب البلاد, إلا أنها تبقى "غير متجددة" بحسب الوزير, الذي أكد ضرورة الحفاظ عليها.

و حسب السيد براقي, فقد تضمن تعديل الدستور المعروض للاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل مادة (21 ) تلزم الحكومة بضمان الحفاظ على المورد المائي للأجيال القادمة.

و بخصوص تنويع تخصصات المؤسسات المصغرة وتوسيعها نحو مجالات الدراسة والبحث, قال الوزير أن القطاع يشجع الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب على دعم الطلبة الجامعيين في مجال انشاء مكاتب الدراسات الصغيرة والتي يمكنها العمل في إطار المناولة مع مكاتب الدراسات الكبرى.


مصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

شاهد أيضا