الجزائر : برميل النفط ينتعش ويفوق 56 دولارا



الجزائر : برميل النفط ينتعش ويفوق 56 دولارا

ارتفعت أسعار النفط نحو واحد بالمئة في تسوية تعاملات أمس الأول الجمعة، مسجلة أعلى مستويات في شهور بعدما قال كبار منتجي الخام الذين اجتمعوا في فيينا إنهم قد ينتظرون حتى جانفي قبل اتخاذ قرار بشأن تمديد خفض الإنتاج بعد الربع الأول من العام القادم من عدمه.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بعد انتهاء اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع المنتجين المستقلين: ”أعتقد أن جانفي هو أقرب موعد يمكننا فيه حقا أن نتحدث بمصداقية عن وضع السوق”.

وقال وزراء آخرون إن قرارا بشأن تمديد التخفيضات قد يتم اتخاذه في نوفمبر عندما تعقد المنظمة اجتماعها الرسمي التالي.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 43 سنتا، أو ما يعادل 0.8 بالمئة، في التسوية إلى 56.86 دولار للبرميل، وهو مستوى يقل سنتا واحدا عن الأعلى خلال الجلسة، والذي كان أيضا الأعلى منذ مارس.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في تسوية العقود الآجلة 11 سنتا، أو 0.2 بالمئة، إلى 50.66 دولار للبرميل.

وعلى أساس أسبوعي، حقق برنت مكاسب بلغت 2.2 بالمئة بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 1.5 بالمئة.

وزادت أسعار النفط أكثر من 15 بالمئة في ثلاثة أشهر بما يشير إلى أن اتفاق أوبك لخفض إنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل يوميا قلص فائض المعروض عالميا. وساعدت زيادة الطلب أيضا في إحداث توازن في السوق.

من جهته، قال وزير النفط النيجيري، يوم الجمعة، إن بلاده تضخ أقل من 1.8 مليون برميل من الخام يوميا بما يعني أنها ملتزمة بسقف للإنتاج الذي جرى التوصل إليه بموجب اتفاق تقوده منظمة أوبك لتقييد الإمدادات.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون بينهم روسيا إمدادات الخام حتى مارس في محاولة لتعزيز الأسعار من خلال تقليص تخمة في المعروض من الخام في الأسواق العالمية.

وكانت نيجيريا في البداية معفاة من الاتفاق نظرا لأن إنتاجها كان قد تقلص بفعل الاضطرابات في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط. لكن مع تعافي الإنتاج، اتفق وزراء أوبك في جويلية على أن تقيد نيجيريا إنتاجها عند 1.8 مليون برميل يوميا.

وقال وزير النفط النيجيري، إيمانويل إيبي كاتشيكو، للصحفيين في فيينا حيث كان يحضر اجتماعا لوزراء من منظمة أوبك ومن خارجها لمراجعة الاتفاق: ”المتوسط عند نحو 1.69 مليون برميل يوميا وهو آخذ في التحسن”.

وردا على سؤال حول الموعد الذي ترغب نيجيريا في الانضمام فيه إلى اتفاق خفض الإنتاج، قال الوزير إن بلاده نفذته بالفعل.

وقال الوزير ”انضممنا في واقع الأمر... الحقيقة هي أن السقف الذي اتفقنا عليه هو 1.8 مليون برميل يوميا وطالما أننا ننتج أقل من ذلك فنحن فيه (الاتفاق) بالفعل”.

وأضاف أنه لا توجد حاليا خطوط لتصدير النفط تحت حالة القوة القاهرة لكنه أشار إلى أن مشاكل تتعلق بالبنية التحتية تمنع زيادة الإنتاج فوق مستوى 1.8 مليون برميل يوميا.

من جهته، قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، لقناة روسيا 24 التلفزيونية، أمس الاول الجمعة، إن نيجيريا قد تثبت إنتاجها النفطي عند نحو 1.8 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أنها بلغت هذا الحد تقريبا.

وجاءت تصريحات نوفاك بعد اجتماع لبعض وزراء دول منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك ومنتجين خارجها في فيينا.


مصدر: el fadjr

شاهد أيضا