الجزائر/ألمانيا/الأمم المتحدة: بحث وتطوير سبل الشراكة في مجال البيئة والطاقات المتجددة



الجزائر/ألمانيا/الأمم المتحدة: بحث وتطوير سبل الشراكة في مجال البيئة والطاقات المتجددة


الجزائر - استقبلت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة ،نصيرة بن حراث، سفيرة جمهورية ألمانيا الاتحادية بالجزائر، أولريكي كنوتز، حيث تطرق الطرفان إلى بحث وتطوير سبل الشراكة بين البلدين في مجال البيئة والطاقات المتجددة، حسب بيان للوزارة.

وأشارت السيدة حراث إلى أهمية اللقاء، الذي جرى أمس الخميس بمقر الوزارة، و الذي يعد فرصة لتقييم الشراكة والتعاون الهام بين وزارة البيئية والطاقات المتجددة وألمانيا عبر وكالة التعاون الألماني،  يضيف البيان.

وركزت، السيدة بن حراث، على ضرورة استمرار التعاون خصوصا في مجال الطاقات المتجددة لدعمها وترقيتها وتطويرها في المناطق الجنوبية و المعزولة غير المربوطة بالشبكة، باعتبار أن الانتقال الطاقوي يدخل ضمن المحاور التي تعتمدها الوزارة في خطة عملها التي تمت المصادقة عليها من طرف الحكومة لتطوير القطاع.

كما تحدثت الوزيرة عن نشاطات أخرى للتعاون و الخاصة بمحاربة كل أنواع التلوث، والاستفادة من التجارب الألمانية الناجحة.

من جهتها، نوهت سفيرة ألمانيا بالجزائر بالتعاون الاستراتيجي والعلاقات الثنائية بين الجزائر وألمانيا، معبرة عن استعدادها الكامل للتعاون عبر الوكالة الألمانية للتعاون GIZ في مختلف المواضيع البيئية.

كما استقبلت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة، رفقة الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية، حمزة آل سيد الشيخ ، الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بالجزائر السيدة بليرتا أليكو، حيث تباحثا سبل الشراكة في مجال الطاقات المتجددة المعول عليها لتكون بديلا لللمحروقات، حسب نفس البيان.

وشددت السيدة الوزيرة على ضرورة التكوين قصد متابعة المشاريع المنطلقة وضمان استدامتها، وكذا المرافقة في التسيير المدمج للمناطق الصحراوية، وأشادت الوزيرة بجهود البرنامج في مجال التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية.

من جهتها، تحدثت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بالجزائر عن المشاريع التي يتم التحضير لها من ضمنها المداخلة الثالثة للتغيرات المناخية، المخطط الوطني للتكيف مع التغيرات المناخية، مشروع التآزر بين اتفاقيات التنوع البيولوجي و التغيرات المناخية والتصحر.


مصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

شاهد أيضا