الجزائر : أدوية تنتهي صلاحيتها شهر سبتمبر دون إيجاد بديل لها أزيد من 200 دواء مفقود في الجزائر



الجزائر : أدوية تنتهي صلاحيتها شهر سبتمبر دون إيجاد بديل لها أزيد من 200 دواء مفقود في الجزائر

 الأمراض المزمنة، ارتفاع ضغط الدم و السكري..الأكثر تضررا من نقص الدواء 

تعاني أغلبية الصيدليات الوطنية من نقص كبير في الأدوية خاصة المتعلقة بالأمراض المزمنة، منها دواء علاج ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يؤثر على علاج المرضى، فقد فاق عددها 200 دواء مفقود في الجزائر.

ويؤكد عدد من الصيادلة أن أزيد من 200 دواء مفقود بالجزائر منذ بضعة أشهر، في حين تتدهور الحالة الصحية للأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة كإرتفاع الضغط الدموي، السكري والذين يعانون من أمراض القلب والشرايين، والسبب الندرة في الأدوية بحسب بعض المواطنين.

من جهتهم أكد الصيادلة نقص الأدوية منذ 6 أشهر أن هناك أدوية غير متوفرة منذ عامين والسبب مجهول.

وأفادت أحدى هؤلاء الصيادلة أن نقص الأدوية أثر على صحة المرضى وأن عدد الأدوية الناقصة في السوق أكثر من 200 دواء.

وأضافت ذات المتحدثة أنه ”في الآونة الأخيرة تم تسجيل نقص في أدوية أخرى، وهناك أدوية تنتهي صلاحيتها شهر سبتمبر وليس هناك بديل لها، الأمر الذي لم تأخذه الجهات الوصية بعين الإعتبار، وحتى أدوية صيدال غير متوفرة، والسبب دائما غير معروف. ” 

من جهة أخرى، تراجعت فاتورة استيراد الأدوية خلال الثمانية أشهر الأولى من السنة الجارية إلى1.26 مليار دولار مقابل 1.35 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016. 

وقد سبق أن كشفتك احصائيات مصالح الجمارك عن تسجيل ارتفاع محسوس لواردات الادوية خلال الفترة الممتدة ما بين جانفي و نهاية أوت 2016، مقارنة بنفس الفترة من 2015، وافادت المعطيات الاحصائية المتوفرة الى أن الواردات الاجمالية للأدوية و المنتجات الصيدلانية بلغت في 2016، 1.653 مليار دولار مقابل 1.226 مليار دولار خلال 2015 أي بارتفاع قيمته 127 مليون دولار أو نسبة 10.34 في المائة.

ويأتي الارتفاع المسجل رغم انخفاض الكميات المستوردة بنسبة 5.4 في المائة، حيث بلغت وفق نفس التقديرات 16513 طن مقابل 17454 طن في 2015.

في نفس السياق، سجلت الادوية الموجهة للاستخدام البشري زيادة محسوسة من حيث القيمة، حيث قدرت ب 1.27 مليار دولار مقابل 1.16 مليار دولار في 2016 بارتفاع قيمته 111.61 مليون دولار و نسبة 9.6 في المائة، بينما انخفضت الكميات المستوردة من 14805 طن مقابل 15907 طن بنسبة تراجع بلغ 6.6 في المائة.


مصدر: el fadjr

شاهد أيضا