الجمعية المغربية للمصدرين تدعو إلى إرساء نموذج جديد للتصدير للرفع من الصادرات المغربية



الجمعية المغربية للمصدرين تدعو إلى إرساء نموذج جديد للتصدير للرفع من الصادرات المغربية

دعت الجمعية المغربية للمصدرين، اليوم الأربعاء بالرباط، إلى إرساء نموذج جديد للتصدير كفيل بخلق توازن في الموارد الوطنية والرفع بشكل نوعي من الصادرات المغربية، وذلك في إطار النموذج التنموي الجديد.وأكد رئيس الجمعية، السيد حسن السنتيسي، في تصريح للصحافة، عقب الاجتماع الذي خصصته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي للاستماع لممثلي الجمعية، على ضرورة إعادة النظر في وضعية قطاع التصدير على الصعيد الوطني، من أجل إرساء نموذج كفيل بخلق توازن في الموارد الوطنية والنهوض بهذا القطاع الحيوي.

وشدد السيد السنتيسي على ضرورة اعتماد تدبير داخلي مغربي لهذا القطاع يقوم على إشراك كل الفاعلين، والتعاون مع الإدارة الوصية، والتنسيق مع الجمعية في اتخاذ القرار، مع  استلهام تجارب الدول الأخرى في هذا المجال.

من جهته، قال نائب رئيس الجمعية، السيد عابد شكار، في تصريح مماثل، إن تصور الجمعية للنموذج التنموي الجديد يقوم على اقتراحات "مهمة" تروم "إحداث تجارة مغربية جيدة على المستوى الدولي وتطوير الصناعة الدولية وتنمية البحث العلمي في هذا المجال وتأهيل الرأسمال البشري وكل مكونات الاقتصاد المغربي".

وأضاف أن الجمعية تقترح "إحداث لجنة قيادة ثنائية بين الجمعية والوزارة الوصية من أجل قيادة استراتيجية للقطاع"، وذلك بهدف تطوير الصناعة الوطنية لكي تكون قوية للمنافسة محليا ودوليا وتحفيز البحث التنموي ومواكبة المقاولة من أجل المنافسة في كل مراحل الإنتاج.

ومثل الجمعية، خلال هذا اللقاء، بالإضافة إلى رئيسها، كل من السادة محمد السعدي وعبد العزيز طعارجي ومولاي يوسف علوي ومحمد مزور وحكيم مراكشي وعابد شكار وعابيد كبادي، والسيدة زهرة معافري.

وكانت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي قد أعلنت، يوم 24 دجنبر الماضي، عن قرارها تنظيم جلسات استماع واسع ومنفتح للمؤسسات والقوى الحية للأمة المتضمنة للأحزاب والنقابات والقطاع الخاص والجمعيات، في إطار روح الانفتاح والبناء المشترك، وذلك بهدف جمع مساهمات وآراء جميع الأطراف المدعوة إلى هذه العملية.


مصدر: mapnews.ma

شاهد أيضا