جني 4.7 ملايين قنطار من التمور هذا الموسم مدير المصالح الفلاحية ببسكرة ل"المساء"



جني 4.7 ملايين قنطار من التمور هذا الموسم  مدير المصالح الفلاحية ببسكرة ل"المساء"

كشف مدير المصالح الفلاحية لولاية بسكرة محمد بورحلة، في تصريح ل«المساء"، عن توقّع إنتاج أزيد من 4 ملايين و700 ألف قنطار من التمور خلال هذه السنة، على مستوى المستثمرات الفلاحية الخاصة بشعبة التمور، والبالغ عددها 32 ألف مستثمرة، تمثل 50 بالمائة من مجموع المستثمرات التي تحصيها عاصمة الزيبان في مختلف المجالات الفلاحية، لافتا إلى أن التحضير لليوم الوطني للإرشاد الفلاحي المزمع عقده يوم الفاتح أكتوبر القادم، يعد بمثابة موعد لانطلاق الموسم الفلاحي 1018 /2019. 
أفاد المسؤول في سياق متصل، بأن مصالحه أحصت في مجال اليد العاملة الدائمة 86400 فرد، بينما بلغ عدد العمال الموسميين في القطاع حوالي 40500 فرد، مضيفا أن عدد الجمعيات الناشطة في الشعبة يصل إلى 5، كل هذه النقاط "مؤشرات تؤكد أن قطاع الفلاحة يعرف تطورا ملحوظا ويساهم بشكل فعال في التنمية المحلية".
كما أكد بأن المساحة الإجمالية المستغلة في مجال إنتاج التمور تقدر ب43617 هكتارا، وأن ولايةبسكرة تحصي أزيد من 4397100 نخلة، منها 4256660 منتجة، لافتا إلى أن مصالحه تتوقع إنتاجا يقدر ب4.7 ملايين قنطار، بزيادة تصل إلى حوالي 149 ألف قنطار هذا الموسم، مقارنة بالموسم الفارط 2017-2016.
في مجال حماية وتدعيم الشعبة، أكد المسؤول أن القطاع يسهر على تدعيم مكافحة الآفات، مضيفا أن الهدف المسطر في مجال معالجة النخيل ضد الأمراض والآفات التي تؤثر على المنتوج، على غرار (البوفروة وسوسة التمر) لسنة 2017 /2018، وصل إلى معالجة 1200000 نخلة منتجة، وقد بلغت نسبة المعالجة 92 بالمائة، والعملية على وشك الانتهاء، استنادا إلى نفس المصدر.
أشار إلى أن مصالحه سجلت نسبة متقدمة من عملية تغليف العراجين على مستوى مناطق إنتاج "دقلة نور"، ضمن ال10 بلديات المسجلة تحت المؤشر الجغرافي لعلامة "دقلة نور".
في سياق متصل، أفاد أن منتوج "دقلة نور" حضي باعتماد المؤشر الجغرافي لعلامة "دقلة نور" خلال سنة 2016، الذي أعطى له قيمة مضافة في الأسواق العالمية، فضلا عن دعم الشعبة بقروض التحدي التي مست في مجملها غرف التبريد، إنشاء وتحسين وحدات تكييف التمور، عصرية بمقاييس عالمية، على غرار وحدة تكييف بطولقة.
أكد أن مصالحه تسهر على إعادة تنظيم الشعبة ضمن المجالس المهنية المشتركة، لمواكبة سياسة الدولة في مجال ترقية الصادرات خارج المحروقات، فضلا عن التحضير لليوم الوطني لإرشاد الفلاحين، المزمع عقده في الفاتح أكتوبر القادم، ويعد بمثابة انطلاق الموسم الفلاحي 2018 /2019، مذكرا بأن بسكرة رائدة من حيث القيمة الإنتاجية المقدرة ب238 مليار دج. 


مصدر: المساء

شاهد أيضا