برناج "باج" مع الاتحاد الأوربي لدعم المشاريع المهمة آليات التشغيل الجديدة بوهران



برناج "باج" مع الاتحاد الأوربي لدعم المشاريع المهمة  آليات التشغيل الجديدة بوهران

ستشرع مصالح مديرية التشغيل بولاية وهران بداية من الشهر القادم وعلى مدى أسبوعين، في تنظيم حملة تحسيسية وتوعوية لفائدة الشباب من خريجي الجامعات ومختلف معاهد ومراكز التكوين المهني من أصحاب المشاريع؛ قصد شرح مختلف آليات التشغيل الجديدة التي ستعوّض مختلف الآليات القديمة منها، على غرار "أونساج" و«كناك"، وتهتم بدعم مختلف المبادرات الشبانية، لاسيما تلك المتعلقة بالتشغيل المنشئ للثروة. 
وفي هذا الإطار، فإن برنامج "باج" الجديد المدرج في مجال تشغيل ودعم الشباب المقاول من أصحاب المشاريع المهمة، تم إنشاؤه بتمويل مشترك بين الجزائر والاتحاد الأوروبي. وتتمثل مهمته الأساسية في دعم ومرافقة حاملي المشاريع؛ من أجل تمكينهم من تحقيق النجاح وإنشاء مقاولاتهم ومؤسساتهم بتأهيلهم الدائم، بما يضمن إثبات وجودهم في السوق الوطنية. وحسب رئيس المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لترقية الشباب والشغل حميد قطوش، فإن جهاز "باج" مكون من أعضاء من المجتمع المدني، الهادف إلى ترقية الشباب والشغل على حد سواء، بالإضافة إلى أنه يتكفل فعليا وميدانيا بالتكوين الممنهج لفائدة الشباب وتوجيههم للقيادة والاحترافية في التعامل مع مختلف الملفات، إلى جانب العمل على الحفاظ على بقاء مختلف المؤسسات القائمة، والحفاظ على تنويعها في مجالات الإنتاج وفق الاحتياجات المعبّر عنها من قبل المجتمع على وجه الخصوص.
وزيادة على هذا، فإن جهاز الدعم الجديد هذا سيرافق مختلف الحالات التي يصعب حلها من قبل المعنيين من المقاولين، بهدف تحقيق المزيد من النجاح لفائدة المسير والمؤسسة والمجتمع ككل، زيادة على أنه سيكون الوسيط في مجال عقد مختلف الاتفاقيات مع المؤسسات الكبرى، على غرار المؤسسات الفندقية، والشركات الكبرى العمومية والخاصة؛ إذ تعمل السلطات العمومية على تعويض برامج تشغيل الشباب بمختلف الصيغ الكلاسيكية المعروفة بهذه الآلية الجديدة، التي أثبتت نجاعتها في الميدان على مستوى عدد من الولايات النموذجية، كوهران التي عرف فيها البرنامج المذكور نجاحا كبيرا.
وفي السياق، أكد رئيس المكتب أنه سيعمل شخصيا على المساهمة بشكل فعال في تمكين الشباب أولا من التعرف على الجهاز وآلياته العملية الميدانية، كونه يعمل أساسا على تحقيق المرافقة في الميدان لمختلف المهتمين من أصحاب الأفكار والمشاريع المنتجة للثروة.
وعلى هذا الأساس فإن عمل المنظمة على المستوى المحلي حسب المتحدث يندرج في إطار تأكيد وجود المرافقة في تحقيق مختلف البرامج بالتكفل باحتياجات الشباب، خاصة أن الحملة التوعوية التي ستباشرها مصالح مديرية التشغيل في هذا الإطار، من شأنها تحقيق نتائج إيجابية، مع العلم أنها ستدوم أسبوعين، وستشمل مالا يقل عن 16 بلدية منها الساحلية على وجه الخصوص، كما ستمس المصطافين على مستوى مختلف الشواطئ بالولاية.
يُذكر أن من أهم ما يعمل برنامج "باج" على توفيره للشباب، تقوية القدرة التشغيلية لمؤسساتهم التي ينشئونها، بالإضافة إلى تشجيع كل مبادرة خاصة هادفة إلى تقليص حجم البطالة، لاسيما تفعيل مختلف السياسات العامة للتشغيل؛ من خلال التشاور مع المديرية الولائية للتشغيل والوكالة الجهوية ومختلف البلديات المعنية بهذا الملف الحساس، علما أن هذا البرنامج الجديد جاء من أجل القضاء النهائي على المشاريع الفاشلة والمفلسة، التي كانت تفتقر لدراسات تقنية جادة ودقيقة. 


مصدر: المساء

شاهد أيضا